“آخر ملكة” يتوج في ملتقى بيروت السينمائي

يروي قصة الأميرة الجزائرية “زفيرة”

فاز الفيلم الجزائر “آخر ملكة”، بجائزة ملتقى بيروت السينمائي، أحد أنشطة مهرجان أيام بيروت السينمائية المقامة من 29 مارس إلى 6 أفريل، وقد تحصل الفيلم على الجائزة الكبرى وهو من إخراج الجزائري الفرنسي داميان أونوري، وإنتاج عديلة بن ديمراد.

يروي الفيلم قصة آخر ملكة جزائرية لقلعة الجزائر في القرن السادس عشر وکيف واجهت الأميرة زفيرة البحار “بارباروس” الذي استولى على مملكتها ثم بعد ذلك وقع في حبها في الوقت نفسه. والأميرة زفيرة هي زوجة السلطان الجزائري حاكم الجزائر العاصمة قبل دخول العثمانيين سليم تومي، الذي قتله الأخوان بارباروس، عروج وخير الدين، بعدما جاءا إلى الجزائر لإغاثة سكانها من الحملات الصليبية والأوروبية، خاصة الفرنسية والإسبانية. وتقول المرويات الشفوية والمكتوبة أن زفيرة كانت صاحبة جمال أخّاذ، دفع بأحد الأخوين للتنافس من أجل الزواج بها، لكنها رفضته وظلت وفية لزوجها الجزائري. ويقال أنها هي من ابتكر اللباس الجزائري “البدرون” و«سروال شلقة” العاصمي الجزائري، إذ كان يُلبس قبل دخول الأتراك للجزائر. وبعد دخول الأتراك للجزائر أُعجب بربروس بالأميرة زفيرة وأراد الزواج بها غصباً بعد مقتل زوجها إلا أنها فضّلت الانتحار بقصر عزيزة بالعاصمة. وقد صُنف البدرون الجزائري كتراث عالمي في منظمة اليونسكو .. وحصل “آخر ملكة” على مبلغ قدره 10 آلاف دولار، كما نال جائزة مشروع الفيلم الفرانكفوني المقدمة من ورش عمل مهرجان “أنجي” للفيلم الأوروبي. ويُنظّم الملتقى من قبل جمعية “بيروت دي سي” ومؤسسة “سينما لبنان”، بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان “إيدال”. وتنافس 21 مشروعاً سينمائياً من بينها 14 مشروعاً قيد التطوير، وسبعة بصدد الإنجاز، على مِنح الدعم، بينما أُدرِجت ثمانية أخرى خارج المسابقة. وضمن فئة المشاريع “قيد التطوير”، حصل مشروع فيلم “سنجلس تحت شجرة التين” للفلسطينية ساندرا ماضي على خمسة آلاف دولار، مقدمة من مهرجان الجونة السينمائي في مصر.

خ. ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *