الرئيسية / أدب، فكر وفن / أدباء وإعلاميون يقصفون رشيد بوجدرة

أدباء وإعلاميون يقصفون رشيد بوجدرة

بعد تصريحاته الأخيرة بخصوص موعدي الشعر والرواية، اللذين يقدمهما كل من لميس سعيدي وسمير قسيمي، تتابعت ردود الأدباء والإعلاميين الجزائريين على رشيد بوجدرة، مستنكرين عليه أن يطعن في كفاءة زميليْهم الأدبية..

بينما التزمت الشاعرة لميس سعيدي الصمت على صفحتها الفيسبوكية، وجه الروائي قسيمي نقدا لاذعا لبوجدرة، قائلا: “أدبك ليس أكثر من تركيب هجين لأدب سواك، لم تتميز ولن تتميز بغير الإيديولوجية ونقادها”، وأضاف: “أما أنا فسمير قسيمي، الكاتب الذي ليس لأحد التشكيك في موهبته ولا في نزاهته ولا في ذمته”.
أما الروائي والإعلامي حميدة العياشي، فوصف بوجدرة بأنه “مثقف البخل والحسد”، بعد تعرضه لـ”شابين مبدعين أثبتا جدارتهما ونزاهتهما الثقافية ولم يتورطا مثل الكثيرين من المبدعين القدامى وغير القدامى في الفساد والمحاباة والتملق للمسؤولين مقابل فتات الريوع”. وأضاف: “لقد تساءلت بيني وبين نفسي.. ألم يكن بوجدرة في سن قسيمي عندما احتفى به العالم الأدبي عندما نشر روايته”الإنكار؟”
واستطرد: “لقد سبق لرشيد أن وصف كمال داود بالرديء، وسبق أن قال أن الاحتفاء بالشباب هو أكذوبة ديماغوجية من اختلاق الساسة، وهاهو اليوم يطلق النار على شابين مبدعين فقط لأنهــــما قاما بمبادرة تنشيط ثقافي ناجحة وتستحق التثمين والتشجـــيع”.
من جهته، شن رياض وطار (ابن اخ الروائي الراحل الطاهر وطار، الذي سبق وأن انتقده بوجدرة) هجوما حادا على بوجدرة، قائلا: “هل نجح رشيد بوجدرة في تحقيق هدفه الذي سطره والمتمثل في لفت الانتباه وتحوله إلى محل الاهتمام من قبل وسائل الإعلام ، من خلال تصريحه المتهور والذي لا يمت علاقة بالأدب باعتباره تضمن انتقادا ضمني واحتقارا للمشرفين على الفضائيين الأدبيين الأســــبوعيين وهما موعد مــــع الرواية وموعد مع الشعر,  ، الجواب طبعا هو بالتأكيد”.
وأضاف: “فمرة يقوم بانتقاد الراحل الطاهر وطار، ومرة أخرى ينـــتقل إلى الراحلة آســــيا جبار، التي وصف وفــــاتها بأنها اللاحدث، ليتراجع عن ذلك في مقاله الأخير، وقبلها انــــتقد “الوزيرة” الســـــابقة للثقافة خليدة تومي ثم تحالف معها.. واليوم هاهو يوجه سهامه نحو الروائي سمير قسيمي والشاعرة لمـــــيس سعيدي”.
خالدة.م

شاهد أيضاً

مريم بن علال تكرم الشيخ رضوان بن صاري 

في ألبومهـــا الجديــــد كرمت مطربة الحوزي، مريم بن علال، عميد الأغنية الأندلسية الشيخ رضوان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *