الرئيسية / فن وثقافة / “أستهل مشواري الأدبي بالخواطر .. وأفكر في الرواية”

“أستهل مشواري الأدبي بالخواطر .. وأفكر في الرواية”

الكاتب الشاب أيمن حولي لـ”وقت الجزائر”:

قال الكاتب الشاب أيمن حولي أن الجزائر تملك جيلا يمكنه النهوض حقا بالمستوى الأدبي في الجزائر، فقط ينقصه التكوين والتوجيه اللازمين، واكد على تشجيعه بدل تحطيمه ومحاربته ثم الشكوى من عدم نجاحه..

 “وقت الجزائر”:  سؤال تقليدي، من هو ايمن حولي؟

أيمن حولي: انا أيمن حولي شاب من مواليد 1997 (21 سنة) بسطيف.. متحصل على شهادة ليسانس إدارة أعمال وكاتب في بداية المشوار، حيث أصدر أول مولود أدبي له “ دورة في مجرّة “ هذا العام.

  في البداية، ماذا تقصد بالعنوان “ دورة في مجرّة “..

كتابي يحتوي على 20 خاطرة مترابطة ومكملة لبعضها البعض، كل خاطرة تحمل بين طياتها شعور مثل الحب، الخوف، الأمل، الضياع.. تلك المشاعر الكثيرة، الغامضة والعميقة والجميلة خاصة أدت بي لتشبيه الروح والعمق الإنساني بالمجرة، أي الدورة في المجرة، أقصد بها دور داخل الروح الإنسانية وبين أحاسيسها.

 قلت عن “دورة في مجرة” أنه “يحتوي على الكثير مني … والقليل من كل شخص منكم”.. كيف ذلك؟

هدفي من هذا الكتاب هو أن أثبت أن كلنا، نحن البشر، رغم إختلاف نشأتنا ومحيطنا، طريقة تفكيرنا وحتى شخصيتنا، نبقى نشترك في مشاعر معينة، ومنه  كل شخص يطالعه لابد أن يجد نفسه بين عبارات وأسطر أو حتى خواطر يشعر أنه هو كاتبها، لهذا فالكتاب يحتوي على الكثير مني والقليل من كل شخص.

 لماذا اخترت درب الخواطر في اول تجاربك؟ وهل لديك طموح نحو اجناس ادبية اخرى؟  

اخترت درب الخواطر لأن ذلك ما أجيده أكثر من بين الأصناف الأخرى، كما أن معظم الكتاب الكبار استهلوا مشوارهم بالخواطر، ومستقبلا أفكر في دخول عالم الرواية إن شاء الله.

 ما الذي يمكن ان نلمسه في كتابات أيمن حولي كميزة متفردة؟

– صراحة يجدر بالقراء الإجابة عن هذا السؤال، ولكن أعتقد ما يميزني هو قدرتي على وصف شعور الغير وما يجول بداخلهم بدقة، وكذلك قوة الأحاسيس التي أستطيع ايصالها عبر كلماتي، لأنني دائما ما أكتب بشعور حقيقي .. فأكتب بما أشعر حنى يشعر الجميع بما أكتب.

في رأيك، كيف ترى الوضع الادبي في الجزائر حاليا؟

.. ما أراه صراحة هو أننا نمتلك جيلا يمكنه النهوض حقا بالمستوى الأدبي في الجزائر، ولكن ينقصه التكوين والتوجيه اللازمين، فلابد من تشجيعه بدل تحطيمه ومحاربته ثم نشتكي عدم نجاحه..

كلمة أخيرة

شكرا لكم على هذه الفرصة للتكلم حول كتابي، كما أشكر كل من ساهم من بعيد أو قريب ودعمني حتى أصل لاصداره وتحقيق أحد أهدافي وأحلامي،كما أوجه رسالة لكل كاتب مبتدأ أن يثق في نفسه يصل وأن لا يستسلم حتى يحقق مبتغاه بإذن الله.

سألته: خالدة بورجي

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *