الرئيسية / مجتمع / أطباء يحذّرون من خطر الأدوية المعدّلة بيولوجيا

أطباء يحذّرون من خطر الأدوية المعدّلة بيولوجيا

دعوا لوضع إطار قانوني لاستعمالها

دعا رئيس الجمعية الجزائرية للطب الداخلي البروفيسور عمار طبايبية إلى ضرورة “وضع إطار قانوني ينظم وصف واستعمال الأدوية المعدلة بيولوجيا”، التي دخلت مؤخرا إلى الجزائر.
وصرح البروفيسور طبايبية أن “هناك وضعية في الجزائر يخشى أن تتفاقم مع دخول أدوية أخرى معدلة بيولوجيا لأن بعض الممارسين أبدوا تردّدهم في وصف هذا النوع من الأدوية، معتبرين أنه ليس بإمكانهم وصفها ما لم تتحصّل على ترخيص بتسويقها في السوق”.
ودعا على هامش المؤتمر الوطني والمغاربي للطب الداخلي الذي أقيم مؤخرا إلى وضع إطار قانوني ينظم استعمال هذه الأدوية وذلك من أجل حماية الطبيب المعالج الذي يواجه نوعا من الفراغ القانوني في هذا المجال.
وتابع قوله إن الأمر يتعلق بمعرفة ما إذا كانت الدولة ستسمح بوصف جميع الأدوية المعدلة بيولوجيا بدون أي خطر على المستوى القانوني، مشيرا في هذا السياق إلى العلاجات الموجهة لأمراض السكري والروماتيزم والسرطان وبعض حالات فقر الدم الخ…
كما أكد طبايبية أن الأدوية البيولوجية المطوّرة بواسطة التكنولوجيا الحيوية ودخلت إلى الجزائر منذ وقت قصير تعد جدّ مكلفة عكس الأدوية المعدلة بيولوجيا التي تعد أقل كلفة بنسبة 30 %، مع العلم أن كلا النوعين لهما نفس الآثار العلاجية.
أما الإشكالية الأخرى التي تم التطرق إليها خلال اليوم الثاني من هذه التظاهرة العلمية المزدوجة فتتعلق -حسب ذات المختص- بالتكفل بالمرحلة الانتقالية بين الطفولة والبلوغ فيما يخص الأمراض المزمنة، حيث أن هذا التغير يطرح في كثير من الأحيان صعوبات سواء بالنسبة للمرضى أو للممارسين.
كما يتعلق الأمر -حسب رأيه- بجمع أطباء الأطفال مع المختصين الآخرين من أجل محاولة التقليص قدر الإمكان من مضاعفات الانتقال من مرحلة الطفولة إلى البلوغ سيما الفئة العمرية التي تتراوح بين 16 و20 سنة.
وأج

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *