“أفريكا سبيريت” تمثل الجزائر في “صوت الحكمة”

في مهرجانها السنوي بزنجبار

تستعد الفرقة الجزائرية “أفريكا سبيريت” (روح إفريقيا)لشد الرحال إلى تنزانيا في عمق القارة الأفريقية، لتمثيل المجال الموسيقى الجزائري، في فعاليات مهرجان “صوت الحكمة” الموسيقى الدولي، الذي تحتضنه جزر زنجبار التنزانية، بدءا من التاسع 9 فيفري القادم.

تحمل الفرقة الجزائرية مسؤولية التمثيل الرسمي لمجال الموسيقى البديلة في الجزائر في فعاليات النسخة السادسة عشر من المهرجان الذي يعتبر الأكبر والأقدم في شرق إفريقيا والمهتم بتسليط الضوء على التجارب الشبابية والجديدة في مجال الموسيقى الأفريقية. ويضم هذا العام أكثر من 28 حفلة على مدار أربعة أيام متتالية، وتعد “إفريقيا سبيريت” التمثيل العربي الثاني في نسخة هذه السنة بجانب السودانية آسيا مدني. روح أفريقيا، هي الترجمة الحرفية لمسمى فرقة “إفريكا سبيريت” وهى أبسط وصف لنوعية موسيقاها ورؤيتها الفنية، حيث تقدم مزيجا سماعيا من فلكلوريات البحر الأبيض المتوسط إلى الصحراء مرورا بثقافات الجزائر. وتقدم الفرقة رؤية موسيقية أفريقية تراثية ترتكز على لمحة جزائرية وروح أفريقية عامة، بالاتكاء على نغمات الموسيقار رفيق الكتاني مع إيقاعات القناوة الساحرة لآلة القمبري، دون اعتمادها على تصنيف موسيقى واحد، وإنما “خلطة موسيقى” تتميز بالديناميكية تعطى حالة من النشوة عند سماعها، ومن أبرز أغنياتها “الاتحاد” و«وكيلى الله”.

خ.ب/ وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *