أقسام محو الأمية تستقبل 1050 مسجل بالطارف

التسجيلات متواصلة إلى غاية نهاية الشهر الجاري

تم تسجيل ما لا يقل عن 1050 دارس ودارسة في فصول محو الأمية برسم السنة الدراسية 2018/2019 عبر ولاية الطارف، وذلك حسب ما كشف عنه المدير المحلي للديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار. وأكد محمد مسلم أن ما لا يقل عن 1050 متمدرس بالنسبة للمستوى الأول والثاني في التعليم المختلط قد تم تسجيلهم منذ افتتاح التسجيلات في الفاتح من سبتمبر الجاري وذلك عبر 24 بلدية بهذه الولاية الحدودية. وأوضح ذات المسؤول أن التسجيلات ستستمر إلى غاية نهاية الشهر الجاري “في أحسن الظروف”، مؤكدا أن السنة الدراسية الماضية تم خلالها تحرير 1300 شخص جديد من الأمية بهذه الولاية، مشيرا إلى أن معدل الأمية ” في انخفاض ملحوظ” مرورا من  22,06 بالمائة في سنة 2017 إلى 16,36 بالمائة حاليا. وأكد ذات المصدر أن هذه النتائج تعد “ثمرة المجهودات المبذولة محليا وكذا من طرف مختلف قطاعات الأخرى (التربية الوطنية والتكوين والتعليم المهنيين والشؤون الدينية والأوقاف)”، مضيفا أن “أبوابا مفتوحة” للتحسيس بمكافحة الأمية ستنظم من 15 إلى 20 سبتمبر الجاري عبر مختلف مناطق الولاية. وأوضح ذات المسؤول أنه تم فتح قسمين لمحو الأمية يضمنان تدريس اللغة الأمازيغية منذ الموسم الدراسي 2017/2018 بمنطقتي الشط وبن مهيدي (غرب الطارف)، وهو ما يعكس -حسبه- حجم الجهود المكثفة لفتح أقسام أخرى. وأشار ذات المصدر إلى القيام بعمليات تحسيسية بشكل خاص عبر المناطق الريفية بولاية الطارف التي تحصي ما يقارب 48 ألف أمي، مضيفا أن الولاية تضم 322 فرقة بيداغوجية مؤطرة من طرف 2015 مدرسين. وبعد أن ذكر بأن الاستراتيجية الوطنية المعتمدة من طرف الدولة تهدف استقطاب أكبر عدد من الأميين والسماح لهم بالتغلب على هذه الآفة، أبرز ذات المسؤول توفر الكتاب المدرسي الموجه لهذه الفئة من الدارسين.

 

وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *