الرئيسية / فن وثقافة / ألبوم جديد للراحل رشيد طه قريبا

ألبوم جديد للراحل رشيد طه قريبا

بعنوان “أنا إفريقي”

على صفحة رشيد طه على “فيسبوك”، كتب نجله: “أمضى والدي آخر عامين يعمل على ألبومه “أنا أفريقي”، بقلبه وكلّ كيانه، بكثافة وحبّ ومن دون أي تنازلات.. الكثير من الأيام والكثير من الليالي.. هذا الألبوم الأخير يشبهه، بفرادته وجنونه وحريته.. آمل أن يساعد في إيصال صدى كلمة وموسيقى رشيد طه بقوة وبأقصى قدر ممكن.. أنا أفريقي يصدر هذا الخريف”.
والفنان رشيد طه  من الجيل الأول من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي. وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من اصدقائه فرقة موسيقية سموها “بطاقة إقامة” تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة. هذه الخلفية المتواضعة ربما تشرح موسيقى وآراء طه السياسية بخصوص الكثير من القضايا الآنية التي تواجهها المجموعات المهاجرة مثل العنصرية والفقر وغيرها من التهميش والأمور الأخرى التي أصبح يواجهها المسلم.
في البداية حاول طه تقديم “الروك العربي” مع مجموعته بإيقاع موسيقى الراي الجزائرية. وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وأدخل الرقص إلى موسيقاه. وفي عام 1996 اطلق “اوليه أوليه”، و«ديوان” عام 1998، وألبوم “صنع في المدينة” عام 2000 الذي سجله في باريس ولندن ومراكش، عاكسا بذلك التأثيرات الثقافية المختلفة على اعماله.
اشتهر رشيد طه بمزج أغاني الروك مع الموسيقى العربية واشتهر أيضاً بأغنية “برة برة” من ألبوم “صنع في المدينة” لدخولها في فيلم “بلاك هوك داون” ولعبة “فار كري2” وأغنية “يا الرايح” لدحمان الحراشي وأغنية “روك القصبة” التي غناها بالعربية مع أعضاء فرقة ذا كلاش وأغنية “عبد القادر” من ألبوم “1.2.3 شموس” مع الشاب خالد والشاب فضيل عام 1999 في فرنسا وأغنية “يا منفي” وألبوم “ديوان” الذي ضمّ أفضل الأغاني الجزائرية وألبوم “تيكتوي” وألبوم “بونجور”. وفي عام 2013 أطلق ألبوماً بعنوان “زووم” ضم فيه 9 أغانٍ جديدة وأغنيتين بتوزيعات جديدة هما “فولا فولا” و«زوبيدة” التي سماها في ألبومه الجديد “جميلة”.
خ.ب/ وكالات

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *