أويحيى يشدد على ضـــرورة تسليــــم جامع الجزائر فــي آجاله

استقــــبل رؤســـاء المؤسســـات الصينية المتواجـــــدة بالجـــزائـــــر

استقبل أمس الوزير الأول، أحمد أويحيى، الذي يمثل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في المنتدى الـ3 للتعاون الصيني-الإفريقي، رؤساء المؤسسات الصينية المتواجدة بالجزائر، بهدف تقييم مدى تنفيذ المشاريع في طور الإنجاز في الجزائر، في إطار شراكات بين الجزائر والصين، منها المؤسسة الوطنية الصينية للبناء والهندسة “سي اي اس او سي” المكلفة بناء الجامع الكبير للجزائر العاصمة. وتم التركيز في هذا الصدد، على أهمية تسليم هذا المشروع في الآجال المحددة، علما أن هذه المؤسسة تتكفل أيضا بمشروع ميناء الوسط. وفي لقائه مع رئيس المؤسسة الصينية للاستثمار والاستئمان “سي.ار.سي.سي” المكلفة بإنجاز مشروع تحويل الفوسفات شرق الوطن، أبرز أويحيى “البعد الإستراتيجي” لهذا المشروع، كونه يكفل بتقديم إسهام جوهري للاقتصاد الوطني”، وفي هذا الإطار، جدد رئيس المؤسسة سي.ار.سي.سي كل الاهتمام الذي يتم إيلاؤه لهذا المشروع الهام وكذا التزام ذات المؤسسة بإنجازه. كما استقبل أويحيى رئيس الشركة الصينية لإنشاء منشآت السكك الحديدية (سي.أر.سي.سي)، التي تعنى بإنجاز مختلف برامج البناء، لاسيما الطرقات والسكك الحديدية، وتناول اللقاء إنجاز المشاريع قيد الإنجاز وكذا إقامة شراكات مع المؤسسات الجزائرية.للتذكير، فإن أحمد أويحيى، كان قد أبرز في كلمته خلال المنتدى الـ3 للتعاون الصيني-الإفريقي، أن”مساهمة المؤسسات الصينية في إنجاز البرامج التنموية الجزائرية الواسعة تتجاوز عشرة (10) ملايير دولار أمريكي سنويا”.

س.ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *