الرئيسية / أخبار محلية / إتمام أشغال التهيئة في غضون الستة أشهر القادمـــــة

إتمام أشغال التهيئة في غضون الستة أشهر القادمـــــة

الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش ببومرداس

تجري حاليا أشغال على قدم وساق من أجل إتمام تهيئة وتجهيز وتسليم الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش، غرب ولاية بومرداس.

قال مدير الصناعة والمناجم، عاشوري نجيب، إن أشغال تهيئة هذه الحظيرة الصناعية التي أنشئت ضمن برنامج الحكومة القاضي بخلق 50 حظيرة صناعية مماثلة عبر ولايات الوطن، تجاوزت الـ26 بالمائة حاليا. وبعدما أشار إلى أن عملية إنجاز أشغال التهيئة عرفت في السابق توقفات متعددة لأسباب مختلفة تتعلق أهمها بتعديلات في مخطط التهيئة وللأحوال الجوية، أكد أن المؤسسة المكلفة بالإنجاز هي “في الآجال المحددة وفق دفتر الأعباء”، حيث يبقى أمامها وفق الآجال التعاقدية ما بين 6 و7 أشهر من الآن لإتمام الأشغال. وتم تقسيم وتجزئة هذه الحظيرة الصناعية التي تتربع على مساحة 136 هكتار -يوضح مدير القطاع- إلى ثلاث مناطق رئيسية، حيث تم الانتهاء إلى اليوم من تهيئة المنطقة الأولى بالكامل والمنطقتين المتبقيتين تعرف أشغال الإنجاز بهما تقدما ملحوظا وتسلم في الآجال المذكورة. ويتم من خلال أشغال تهيئة هذا الفضاء الصناعي المدمج وفق المعايير الدولية في المجال، تزويده بمختلف الخدمات والفضاءات العصرية من طرقات وإنارة عمومية وإنجاز مختلف قنوات المياه وشبكات الألياف البصرية ومباني إدارية وفندق وبنوك ومطاعم ومحطة بنزين وغيرها. وبالموازاة مع أشغال التهيئة والتجهيز التي رصدت لها خزينة الدولة غلافا ماليا يتجاوز ملياري دينار، كشف عاشوري أنه تم إلى حد اليوم توزيع وتوطين 169 مستثمر بهذه المنطقة التي جزئت وتستوعب 257 حصة. ويرتقب أن تستغرق أشغال إنجاز مختلف الاستثمارات الضخمة على شكل مركبات إنتاجية كبرى في شتي المجالات الصناعية والاقتصادية المبرمجة على مستوى هذه الحظيرة بعد دخول هذه الأخيرة حيز الاستغلال ما بين 18 و 30 شهر. وتم إخضاع المستثمرين بهذه المنطقة الصناعية، التي من المرتقب أن توفر ما بين 15000 و18000 منصب شغل، لشروط صارمة قبل حصولهم على رخص الاستغلال، حيث يتوجب عليهم القيام بدراسة قبلية لتقييم مدى تأثير منتجهم على الجانب البيئي حفاظا على البيئة والمحيط. جدير بالذكر أنه يجري حاليا العمل على دعم فرص الاستثمار عبر الولاية من خلال استحداث خمس مناطق نشاطات جديدة تتجاوز مساحتها 200 هكتار تضاف إلى32 منطقة نشاطات منتشرة عبر الولاية. وتم إلى حد اليوم كذلك قطع أشواط متقدمة في استحداث منطقة نشاطات أخرى ببلدية دلس شرق الولاية في عقار يقترب من 60 هكتارا ومنطقة نشاطات أخرى ببلدية رأس جنات شرقا في عقار تناهز مساحته 40 هكتارا، حيث تم في هذا الإطار إصدار مرسوم استحداث المنطقتين رسميا وإطلاق دراسة التهيئة بهما. كما تم في نفس هذا الإطار إيداع لدى الجهات المختصة ملفات إعادة تصنيف عقار مساحته تقترب من 40 هكتارا بغرض استحداث منطقة نشاطات بـ”التواشنة” ببلدية بودواو شمال مقر الولاية وإعادة تصنيف عقار آخر مساحته تناهز 60 هكتارا لاستحداث منطقة نشاطات أخرى بـ”الزعاترة” ببلدية زموري شرقا.

ق.م

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *