الرئيسية / أخبار محلية / إخضاع الهياكل العمومية المتدهورة بتيزي وزو للخبرة

إخضاع الهياكل العمومية المتدهورة بتيزي وزو للخبرة

بغية إعادة تأهيلها

قررت السلطات الولائية بتيزي وزو إطلاق عملية إحصاء وخبرة تمس جميع الهياكل العمومية المتدهورة أو التي تشكل بنيتها خطرا أكيدا على المترددين عليها.

وكان والي تيزي وزو محمود جمعة لدى ترؤسه بحر الأسبوع الماضي اجتماعا ولائيا خصص للتحضير للدخول المدرسي 2020-2021 إنشاء لجنة يترأسها الأمين العام للولاية تتمثل مهمتها في إخضاع مجموع الهياكل المستقبلة للجمهور في مختلف القطاعات التربية والتكوين المهني والشباب والرياضة والتضامن القديمة أو المتدهورة أو المهددة بانزلاق التربة إلى الخبرة. في هذا الصدد، أوضح جمعة أن ملفا يضم نتائج الخبرة التي ستقوم بها المصالح المختصة بما فيها مركز الرقابة التقنية للبناء وكذا تقرير مفصل حول وضعية كل هيكل مدعم باقتراحات حلول، سيتم إرساله للوزارات المعنية قصد التكفل بها في إطار برنامج استعجالي. من جهة أخرى، أوضح الوالي أن هذه الأشغال الاستعجالية لا ينبغي أن تسلك الإجراءات الكلاسيكية من خلال إبداء الرأي وانتظار التوزيع السنوي للميزانية، مضيفا “سنطلب برنامجا استعجاليا للتدخل، بحيث يمكن للحكومة تقديم حلول في أي وقت عندما يتعلق الأمر بخطر أو تهديد لأمن المواطن”. وأوضح أن هذه اللجنة ستباشر هذه الأيام عملها على مستوى البلديات الـ67 لاستكمال ملف الهياكل التي يتعين إعادة تأهيلها على وجه الاستعجال قبل نهاية نوفمبر القادم، مضيفا أن هذه الهياكل المدرسية تحظى بـ“أولوية مطلقة”. من جهة أخرى، أشار ذات المسـؤول إلى أن الولاية ستطلب تسجيـــل دراسة جديدة للمواقع المعنية بانزلاق التربة تعزيزا لتلك التي سبق إنجازها والتي ستكون مفصلة أكثر من أجل إعداد خريطة للمناطق المعرضة للتهديد. وخــلال هذا الاجتماع الولائـــي، أسدى جمعة تعليمات بإحصاء كل المؤسسات التربوية التي لا تستجيــــب للمعايير من حيث المنشآت المخصصة للرياضة أو الإطعام بهدف تسطير برنامج لتــــدارك الوضع وتحقيق مطابقتها.

ق م/ واج

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *