الرئيسية / أخبار محلية / أخبار العاصمة / إلغاء مجانية الشواطئ بالعاصمة

إلغاء مجانية الشواطئ بالعاصمة

تحديد مبلغ 50 دج للمصطافين لاستغلال المظلات وحظائر السيارات

حددت مديرية السياحة مبلغا رمزيا مقدر بـ50 دج لكراء كل من مظلة وأربعة كراسي على مستوى الشواطئ الموجودة بالعاصمة، فيما تم تخصيص نفس المبلغ للسيارات التي سيتم ركنها بـ14 حظيرة تابعة لمؤسسة النقل بالعاصمة أي أن الشواطئ لم تعد رسميا مجانية، وهو ما أكده الوالي، عبد القادر زوخ في خرجته أمس الأول إلى الواجهة البحرية بالصابلات.

قال مدير السياحة لولاية الجزائر، صالح بن عكموم، خلال حديثه مع “وقت الجزائر” إنه تم وضع جميع الترتيبات لإنجاح موسم الاصطياف للسنة الجارية، حيث بلغ عدد الشواطئ المسموحة بالسباحة على مستواها 70 شاطئا مدعمة بكل الوسائل الضرورية لضمان راحة المصطافين، أين تم أخذ بعين الاعتبار التكفل بجميع الأعمال من إنارة للطرقات والشواطئ، المسالك، تنظيف الشواطئ، تحليل المياه وتسيير المراحيض، وهذا بالاعتماد على مختلف المؤسسات الولائية التي تتكفل بهذه الخدمات، وقد تم تحديد مبلغ رمزي يقدر بـ 50 دج، يكون في متناول المواطن الجزائري البسيط.
وأشار ذات المسؤول إلى أن ديوان حظائر التسلية والرياضات لولاية الجزائر “أوبلا”، يشرف على تسيير 12 شاطئا، ويتحكم فيما كل ما يخص المظلات، الكراسي، الطاولات، وغيرها من المستلزمات الواجب توفرها في الشــــواطئ مقابل مبلغ رمزي مقدر بـ 50 دج، فيما أسندت مهمة حراسة 14 حظيرة إلى مؤسسة النقل، حيث ستتحكم فيها مقابل دفع 50 دج أخرى، وتم تخصيص خط نقل باتجاه مختلف الشواطئ التي تحتوي على كل التجهيزات الضرورية، على غرار مراكز للأمن وحظائر للسيارات والمياه الصالحة للشرب وغرف لتبديل الألبسة ومرشات. وقد سخرت المديرية خلال موسم الاصطياف 2200 عون أمن، سيسهرون على راحة وسلامة المصطافين وخلق جو من المتعــــة والفرح لديهم، إضــــافة إلى العمل في نفـــــس الوقت على احترام قرار مجانية الشواطئ للعائلات وعدم استغلالها من طرف الخواص وتسيير هذه الشواطئ بفرض تسعيرات باهظة على المصطافين، حيث ستسير من قبل مؤسسات عمومية تضمن تسعيرات مدروســـــة وملائمة لصالح المصطافين. وستعمل الوكـــالة الحضرية لترقية وتنمية الساحل لولاية الجزائر على تنظيف الشواطئ يوميا وتعمل كذلك على مراقبة “جودة” مياه البحر والمسابح وكذا الإبلاغ على جميع المخالفات، لاسيما تلك التي تمس بمجانية الشواطئ، فيما كلفت مصالح ولاية الجزائر ديوان حظائر التسلية والرياضات بتوفير كامل المعدات من كراس وطاولات، إضافة إلى بيع مشروبات بتسعيرات مناسبة مدروسة لصالح المصطافين، فيما تعمل على تنـــظيم نشاطات فنية مختلفة ليلا ونهارا على مستوى هذه الشواطئ. وفي ذات السياق، قال المسؤول الأول على قطاع السياحة بالعاصمة أن مؤسسة العتاد والترفيه الحضري ستعمل على توفير مراكــــز لفائدة عناصر الحماية المدنية والدرك الوطني من أجل ضمان الأمــن التام وسلامة المواطنين على مستوى الشواطئ وكذا مراحيض وغرف لتبديل الألبسة ومرشات (مجانية) لصالح المصطافين.

نادية بوطويل

شاهد أيضاً

أكثر من 500 قبو بدائرة الرويبة بحاجة إلى تطهير

عائلات من عمارات مختلفة متخوفة من فيضانها شتاء   دقت مئات العائلات التي تقطن بعمارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *