إيداع أزيد من 9 آلاف ملف للاستفادة من الامتياز الفلاحي

تم إرسالها إلى مديرية أملاك الدولة

أودع أكثر من 9 آلاف ملف لدى الديوان الجهوي للأراضي الفلاحية –فرع وسط- من طرف مواطنين يرغبون في إنشاء مستثمرات فلاحية في إطار برنامج الامتياز الفلاحي، أين تم دراسة أزيد من 6 آلاف ملف في انتظار استكمال دراسة الملفات المتبقية في الأيام القادمة.
كشفت مصادر محلية لـ “وقت الجزائر” أن الديوان الجهوي للأراضي الفلاحية –فرع وسط- لولاية الجزائر أحصى 9108 ملف مودع للاستفادة من عقود الامتياز في إطار برنامج الامتياز الفلاحي، وتم دراسة 6250 ملف بعد استفاء أصحابها لجميع الشروط القانونية المنصوصة عليها، فيما أمضى 6095 فلاح على دفاتر الشروط التي تشمل حقوق ووجبات المستثمرين الفلاحين فور حصولهم على عقود الامتياز.
وذكرت نفس المصادر، أن هذه الإجراءات المتخذة ستمكن الفلاحين من استغلال مستثمراتهم وتجسيد مشاريعهم الفلاحية ميدانيا، بعد حصولهم على عقد فردي من طرف مديرية أملاك الدولة، عن طريق عملية تحويل حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز تطبيقا لأحكام القانون رقم 03/10 المؤرخ في 15 أوت 2010. وأوضحت ذات المصادر، أنه من بين الملفات المودعة يوجد أزيد من 5 ألف ملف متعلقة بإنشاء مستثمرات فلاحية صغيرة تقل مساحتها عن 10 هكتارات لكل مستثمرة، أما بخصوص الملفات المتبقية فتتعلق بإنشاء مستثمرات فلاحية متوسطة وكبيرة الحجم في إطار ذات البرنامج.
وفي السياق ذاته، أشارت مصادرنا، أن الديوان الجهوي للأراضي الفلاحية –فرع وسط- قام بإرسال ملفات جميع الفلاحين إلى مديرية أملاك الدولة التي لها الصلاحية المطلقة في مسألة إصدار العقود أين تمكنت لحد الساعة من تسليم 913 عقد للفلاحين الذين استوفوا الشروط المطلوبة في انتظار الانتهاء من العملية وتسليم باقي العقود للفلاحين الذين مستهم عملية حق الامتياز من الأراضي الفلاحية.   
حسيبة تيراش

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

إلغاء مجانية الشواطئ بالعاصمة

تحديد مبلغ 50 دج للمصطافين لاستغلال المظلات وحظائر السيارات حددت مديرية السياحة مبلغا رمزيا مقدر …

حريق بفرع البريد الهجين لإنتاج الصكوك ببئر التوتة بالعاصمة

لم يخلف الحريق الذي شب يوم السبت بفرع البريد الهجين لانتاج الصكوك البريدية ببئر التوتة …

حريق بالمرفأ السياحي لسيدي فرج يؤدي الى اتلاف 12 يختا

تسبب حريق شب ليلة السبت الى الاحد بالمرفا السياحي لسيدي فرج بالجزائر العاصمة في اتلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *