الرئيسية / الحدث / إيداع السعيد بركات حبس الحراش

إيداع السعيد بركات حبس الحراش

أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، بإيداع السعيد بركات، الحبس المؤقت بسجن الحراش، بعد سماعه في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية، وإبرام صفقة مخالفة للتشريع والتنظيم المعمول به والتزوي  في محررات عمومية حين كان وزيرا للتضامن الوطني والأسرة.

مثل عضو مجلس الأمة السابق، سعيد بركات، أمس الاثنين، أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، بصفته وزير التضامن والأسرة الأسبق، بتهمة إساءة استغلال الوظيفة لإبرام صفقة مخالفة للتشريع والتزوير في محررات عمومية وتبديد أموال عمومية، بإيداعه الحبس المؤقت بسجن الحراش.  وباشرت النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية ضد السعيد، بعد تنازله عن حصانته البرلمانية، وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية، بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، ليتم بعده تحويل ملف القضية إلى السيد المستشار المحقق المعين لاتخاذ الإجراءات المناسبة. يأتي هذا، بعد يوم واحد من إيداع عضو مجلس الأمة السابق جمال ولد عباس، الحبس المؤقت، الذي وجهت له نفس التهم لما كان وزير التضامن والأسرة. ويذكر، أن سعيد بركات وجمال ولد عباس، كانا قد أودعا يوم 12 جوان تصريحا مكتوبا لدى مكتب مجلس الأمة، تنازلا بموجبه عن حصانتهما البرلمانية، قصد تمكين القضاء من ممارسة مهامه الدستورية، وجاء ذلك قبيل عقد جلسة مغلقة للغرفة العليا للبرلمان، للفصل في طلب وزير العدل حافظ الأختام حول تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عنهما.

شاهد أيضاً

“لا تنازل عن المطالب المرفوعة”

الجمعة الـ35 من الحراك بشعار القطيعة مع النظام السابق تواصلت المسيرات السلمية في جمعتها الـ35 …

تعليق واحد

  1. هاد بركات ووولد عباسو بن حبييلس كانوا يبدروا دراهم الزوالية في الجزائر باسم الصداقة و مساندة الشعب الصحراوي .القانون العسكري سوف يخرجهم برائة لانهم كانوا يخدمون قضيتهم الآولى زكارة فالمروك وينعل بو الدراهم لي ما تصرف على البوليزاريو والبرائة لولد عباس وبركات وبن حبيلس وحتى بو قظاية لي ما بقاش يبان المهم هادي البداية مازال مازالـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *