الرئيسية / دولي / إيــران تهدد باحتجاز ناقلة أمريكية وبـ”قتــل” جنــوب الخليــــج عطشـــاً

إيــران تهدد باحتجاز ناقلة أمريكية وبـ”قتــل” جنــوب الخليــــج عطشـــاً

قالت أن أي حادث بالمنطقة ستكون عواقبه وخيمة

هدّدت مصادر إعلامية مقرّبة من الحرس الثوري الإيراني باحتجاز ناقلة للولايات المتحدة الأمريكية في حال أقدمت واشنطن على توقيف الناقلة الإيرانية (غريس 1) بعد الإفراج عنها من قبل سلطات جبل طارق، في حين أشارت البحرية الإيرانية إلى أن “أي حادث بالخليج يتسبّب بموت جنوبه عطشاً”.

قال قائد السلاح البحري في الحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنكسيري، إن القوات البحرية في الجيش والحرس الإيرانيين “هي التي تؤمن الخليج اليوم”، مشيراً إلى أن “أي حادثة تقع في هذه المنطقة يمكن أن تتسبب بأن تموت الدول المطلة على جنوب الخليج عطشاً”. وأوضح تنكسيري، في مؤتمر بالعاصمة الإيرانية طهران بمناسبة “اليوم العالمي للملاحة البحرية” أنّ مساحة الخليج “تبلغ 250 ألف كيلومتر مربع وهو خليج مغلق وفي حال تعرض أي من حاملات الطائرات والسفن الحربية والغواصات التي تعمل بالوقود النووي لحادث، سيتسبب ذلك بمشاكل كبيرة لدول المنطقة، تستمر لسنوات طويلة”. وأضاف أن دول جنوب الخليج “تستخدم أجهزة تحلية المياه وفي حال وقوع أي حادث لن تجد هذه الدول ماء للشرب وتموت عطشاً”، مشدداً على أن “الأجانب لن يحققوا الأمن بل يزعزعونه”، داعياً في هذا السياق دول المنطقة إلى “تأمينها بنفسها”. وبين تنكسيري، وفقاً لما أوردته وكالة “فارس”، أن منطقة الخليج تكتسب “أهمية وموقعاً استراتيجياً”، عازياً ذلك إلى “تواجد القوات البرتغالية في المنطقة لـ117 عاماً وكذلك حضور دول مثل أميركا وبريطانيا فيها”. ولفت القائد العسكري الإيراني، إلى أن بلاده لديها “جزر مهمة واستراتيجية وحدود بحرية طويلة في هذه المنطقة”، قائلاً إن ذلك “منحها ميزة خاصة” قبل أن يؤكد “أننا قادرون على تأمين الخليج وإيران ترفع رآية الأمن فيه”.لكنه أكد في الوقت نفسه “نعتقد أن مجموعة 7+1 بمقدورها توفير الأمن في الخليج، حيث إن الدول السبعة الواقعة في جنوبه إلى جانب إيران التي تمتلك أطول حدود بحرية، يمكنها خلق أمن مستدام في المنطقة”.كما اتهم الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا بـ”إثارة العداوات بين دول المنطقة لإيجاد شرعية لتواجدها العسكري فيها”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن بلاده “تبعث رسالة السلام والصداقة وهي حولت وزارة الحرب إلى وزارة الدفاع ولا تريد أن تهاجم أي دولة لتوسيع حدودها”. في السياق، كتبت صحيفة “جوان” الإيرانية المقربة من “الحرس الثوري”، في افتتاحيتها، ، أنه “إذا ما حلت أميركا مكان بريطانيا في توقيف الناقلة الإيرانية فالحل هو مواصلة احتجاز الناقلة البريطانية، وفي الوقت نفسه توقيف ناقلة أميركية”.وأضاف غنجي أن “بريطانيا هي مصدر المشكلة ولعبت دور الجندي لأميركا، لذلك لا ينبغي أن تخرج من هذه المعركة من دون ثمن، وأن تفرج عن ناقلتها في حال قامت أميركا باحتجاز الناقلة الإيرانية”. وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية، أمس  الأحد، أن الناقلة الإيرانية بدأت تغادر مياه جبل طارق، لكن لم تؤكد أو تنفي السلطات في جبل طارق أو إيران بعد صحة هذه الأنباء.وكانت وزارة العدل الأميركية، قد أصدرت أول أمس الجمعة، مذكرة، دعت فيها إلى ضبط ومصادرة الناقلة الإيرانية، وذلك بعدما أعلن رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو، أنه بوسع ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1″، المغادرة بمجرد أن تكون مستعدة للإبحار، مؤكداً أن المحكمة العليا ستنظر في أي محاولة أميركية لمنعها من المغادرة.وأعلن رئيس حكومة جبل طارق تلقّي ضمانات مكتوبة من طهران بأن السفينة لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل من النفط في سورية.لكن إيران من جهتها، نفت تقديم أي ضمانات لتأمين الإفراج عن ناقلتها، مؤكدة أنها “لم تكن متجهة نحو سورية بالأساس”.

هـ ل / وكالات

شاهد أيضاً

نحو دفاع موسع عن آبار النفط في سوريا

الجيـــش الأمريكــــي يعــــــزز قواتــــــه ويضـــــــــع تصـــــــــورات لذلك قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أول أمس، إن …

تعليق واحد

  1. mehdi mountather

    Scramble at Kerbala punishment of ALLAH against Shiism to avoid strong earthquakes tsunami volcano flooding engulfment meteorite sandstorm fire accidents sinking aircraft crash wars in Iran and Iraq the end of Shiism on 11.9.2019 in Iran and in Iraq.
    Bousculade a Kerbala punition d’ ALLAH contre le chiisme pour éviter les forts séismes tsunami volcan les inondations engloutissement météorite tempête de sable incendie les accidents naufrage crash d’avion les guerres en Iran et en Irak la fin de chiisme le 11.9.2019 en Iran et en Irak.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *