“اتصــــالات الجزائــــر استثمـــرت 300 مليــار دج لتحسيـن الخدمــات”

استبعدت احتمال فتح رأسمالها، فرعون:

بلغت استثمارات مجمع اتصالات الجزائر منذ 2014 ما يقارب 300 مليار دج، خصصت لاقتناء  التجهيزات اللازمة لتحسين الخدمات.

أكدت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، هدى إيمان فرعون أمس للإذاعة الوطنية، أن مجمع اتصالات الجزائر استثمر نحو ٣٠٠ مليار دج منذ 2014 في اقتناء التجهيزات اللازمة لتحسين الخدمات على مستوى كل فروع مجمع اتصالات الجزائر (اتصالات الجزائر للهاتف النقال-موبيليس واتصالات الجزائر الفضائية”، مشيرة أن الهدف من هذه الاستثمارات التي تمت بفضل “أموال خاصة”، يكمن في تلبية الطلب “المتنامي” على الشريط العريض، معلنة أنه من المرتقب أن يبلغ حجم “الاستثمارات التقنية ما لا يقل عن 184 مليار دج” خلال سنة 2019، وهو رقم لا يعني الانتشار في المناطق المعزولة الذي أوكل هذه السنة للخدمة العالمية. وأضافت الوزيرة، أن هذا المبلغ سيكرس أساسا لتطهير الشبكة الحضرية للجزائر العاصمة والاستثمار (في الانترنت ذو التدفق العالي عن طريق الألياف البصرية) واستكمال الكوابل البحرية الجديدة، بالإضافة إلى اقتناء تجهيزات خاصة بالأقمار الاصطناعية، مشيرة إلى تخصيص غلاف مالي بقيمة 23 مليار دج لجانب التكوين. من جهة أخرى، استبعدت الوزيرة احتمال فتح رأسمال مجمع اتصالات الجزائر، معتبرة أن “أمور المجمع تسير على أفضل حال”، لاسيما عقب دمج كل فروعه في كيان واحد. وأشارت الوزيرة، إلى أن مشروع “ميديكس” المتعلق بربط شبكة الألياف البصرية الجزائرية بالنظام البحري الدولي الذي يربط الولايات المتحدة بآسيا عن طريق البحر الأبيض المتوسط وكذا الكابل البحري للألياف البصرية أورفال/ألفال الرابط بين الجزائر وإسبانيا (الجزائر-وهران-فالنسيا) كلها مشاريع “قائمة اليوم”. وبخصوص مشروع “ميديكس”، أوضحت الوزيرة، أن الكابل رُبط على مستوى محطة عنابة ويجري حاليا” القيام بتجارب تقنية، متوقعة أن ينطلق التشغيل الرسمي للمشروع “نهاية فيفري أو مطلع مارس 2019″، أما فيما يتعلق بمشروع أورفال-ألفال، أكدت الوزيرة على إنجاز المحطات الثلاثة لكل من الجزائر ووهران وفالنسيا، في انتظار القيام بالتجارب التقنية فور ربط الجزء البري بالتراب الإسباني.

ع.ع

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *