الرئيسية / دولي / احتجاجـــات.. اشتباكــــات .. شغـــب وحـــرق في باريـــس

احتجاجـــات.. اشتباكــــات .. شغـــب وحـــرق في باريـــس

مسلسل السترات الصفراء يتواصل

عرفت احتجاجات السترات الصفراء، أمس السبت، في باريس أعمال شغب وحرق سيارات قام بها المتظاهرون، فيما أطلقت الشرطة الفرنسية غازا مسيلا للدموع لتفريق المتظاهرين.
وأخمدت أجهزة الإطفاء الفرنسية حرائق أضرمها متظاهرون في سيارات مركونة. وأفادت مصادر إعلامية، “أن الشرطة فرقت تظاهرات بعد حوادث الشغب. هذا ونظمت حركة ذوي السترات الصفراء الفرنسية مسيرات جديدة أمس السبت، لتذكير الحكومة بأن إعادة بناء كاتدرائية نوتردام التي دمرتها الحرائق ليست هي المشكلة الوحيدة التي ينبغي على الدولة حلها.
اشتدت أمس، حدة الاشتباكات بيت محتجي “السترات الصفراء” والشرطة الفرنسية في باريس، وسط إجراءات أمنية مشددة شملت نشر أكثر من 60 ألف عنصر أمن لمواجهة ما وصف بـ”السبت الأسود” في فرنسا. وشهدت العاصمة الفرنسية إجراءات أمنية مكثفة للغاية، استعدت السلطات لتنامي غضب أصحاب السترات الصفراء.وقالت شرطة باريس، إن حوالي 70 شخصا اعتقلوا بحلول منتصف أمس.وكانت عدة مظاهرات انطلقت حول باريس ومدن أخرى أمس، في إطار فعاليات عطلة نهاية الأسبوع الثالثة والعشرين لحركة السترات الصفراء ضد عدم المساواة في الثروة وقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون. وحاولت مجموعة مؤلفة من حوالي 200 شخص تنظيم مسيرة نحو قصر الإليزيه الرئاسي في وسط باريس، لكن شرطة مكافحة الشغب أوقفتهم عند كنيسة إيجليس دي لا مادلين ذات الطراز الكلاسيكي الجديد.
في حين، احتشدت مجموعة أخرى حول وزارة المالية في شرق باريس، للمطالبة بتخفيض الضرائب على العمال والمتقاعدين وزيادة الضرائب على الأغنياء.هذا ووصفت وسائل الإعلام الفرنسية أمس، بيوم الاحتجاجات الخطيرة للسترات الصفراء، خاصة بعد أن حذر وزير الداخلية من اندلاع أعمال شغب.
وأوضح وزير الداخلية كريستوف كاستانير في مؤتمر صحافي، أن جهاز المخابرات الداخلي أبلغه باحتمال عودة مثيري الشغب لإثارة الفوضى في باريس وتولوز ومونبلييه وبوردو، في تكرار للاحتجاجات العنيفة التي وقعت في السادس عشر من مارس الماضي.
وكالات

شاهد أيضاً

إيران ترحب بانضمام 6 دول أوروبية إلى آليـــة المقايضــة التجاريــة معهــا

في خطــــوة لتجــــاوز العقوبــــات الاقتصاديــــة المفروضــــة على طهــــران رحبت إيران بانضمام ست دول أوروبية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *