احتجاجـــات بعـــدة مؤسســـات تربويـــة بسطيـــف

بسبب اعتداء تلاميذ على الأساتذة

شهدت عدة مؤسسات تعليمية بولاية سطيف، نهاية الأسبوع الماضي، احتجاجات من طرف عمال القطاع، وخاصة سلك الأساتذة، بسبب اعتداءات التلاميذ على الأساتذة، بعد حادثة عين أزال، أين تعرّضت أستاذة لاعتداء من طرف أحد التلاميذ.

قد دخل أساتذة متوسطة، شياح السعيد، بعين الطريق في إضراب عن التدريس، بعد تعرض إحدى الأستاذات لاعتداء عنيف من طرف تلميذ اعترضها في الخارج وأسقطها أرضا، مما سبب لها جروحا عميقة على مستوى الرأس، حيث منحها الطبيب عطلة مرضية لمدة 30 يوما، لتكرر الحادثة بمتوسطة، بوحفص مبروك، بعين أزال، أين قام تلميذ يدرس بالسنة الثالثة متوسط، بالاعتداء على أستاذة اللغة العربية، مع تهديدها بالتعرض لها خارج المؤسسة، مما دفع أساتذة المتوسطة للدخول في حركة احتجاجية طيلة يوم الخميس، رفعوا خلالها مطالب تندد بالانفلات الأمني داخل مؤسستهم وعدم قدرة الطاقم الإداري بقيادة مدير المؤسسة التحكم في الوضعية وفرض الانضباط. كما دخل أساتذة وتلاميذ متوسطة، سعادنة العياشي، بحي الهضاب بسطيف، في حركة احتجاجية وإضراب عن التدريس، بسبب الظروف السيئة التي أصبحت عليها هذه المؤسسة التي بنيت حديثا، لكنها أصبحت غير صالحة تماما، نظرا لتسرب المياه من السقف في عدة حجرات وحتى في مكتب المدير المكلف، إضافة إلى التوقف المتكرر لأجهزة التدفئة، مما حول الحجرات إلى أجهزة تبريد، كما وصفها بعض الأساتذة والتلاميذ، أما بقصر الأبطال، فقد تنقل يوم أمس تلاميذ ثانوية، بالي الشلالي، إلى مقر البلدية للاحتجاج على وضعية الطريق المؤدي إلى الثانوية، والذي بات لا يصلح -حسب تعبيرهم- حتى لتنقل الأحمرة، بسبب الأوحال والحفر العميقة المملوءة بالماء، والتي تحولت إلى بالوعات تهدد أمنهم وسلامتهم. وندد الأمين الولائي للنقابة الوطنية لعمال التربية سطيف، نافع أخريب، بالاعتداءات اللفظية والجسدية التي يتعرض لها أساتذة  ومعلمين بعدة مؤسسات، كما ألحّ على ضرورة تدخل مختلف المصالح لتجاوز بعض الاختلالات وتحسين ظروف التمدرس ببعض المؤسسات التي تشهد احتجاجات متكررة، أما بخصوص تدخل النقابة في حوادث التحرش الذي تسببت في توقيف مديرين مؤخرا بولاية سطيف، فأكد رئيس النقابة، أن التحقيق وحده من سيكشف خلفيات هذه الحوادث، وأن النقابة تسعى دائما إلى تحسين العلاقة بين المسؤول والأستاذ والتلميذ، وأنه لا يعلق على حادثة العلمة ومدرسة عين موس، بسبب عدم توفره على المعطيات الكافية، لكنه يندد بشدة بهذه التصرفات في حالة إثباتها ماديا.

سليم. خ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *