الرئيسية / أخبار عامة / اختلال كبير في التسيير العمراني بتيزي وزو

اختلال كبير في التسيير العمراني بتيزي وزو

 شوارع وأحياء دون تهيئة

تشهد أشغال التهيئة والتعمير في مدينة تيزي وزو وبلدياتها البالغ عددها 67 بلدية نقائص واختلالات كبيرة، بسبب عدم مراعاة المواطنين للمخطط التوجيهي للتهيئة والتعمير، حيث يلاحظ المواطن العادي انتشار بنايات هنا وهناك شيدت بطرق عشوائية وبدون رخصة.

ونتيجة عدم التحكم في مسايرة التسارع العمراني الذي تعرفه بالأخص المدينة الجديدة لم تجد السلطات المحلية من سبيل إلا الشروع في إنجاز مدينة جديدة أخرى على مستوى “واد فالي” ستراعي خلالها الوجه الجمالي والحضاري لهذه المدينة على أن تكون مركز ولاية تيزي وزو في السنوات المقبلة وتكون قطبا حضاريا للولاية. ومن أجل تدارك التدهور العمراني وتشوه المظهر الجمالي لمدينة تيزي وزو ومدن مختلف بلدياتها، برمجت مديرية البناء والعمران لولاية تيزي وزو 13 عملية إعادة تهيئة للوسط الحضري لمدن الولاية، حيث تهدف من خلال هذه العملية إلى إعطاء وجه الجميل للوسط العمراني، مما يضمن الاستجابة لانشغالات ومطالب السكان بشأن تهيئة أحيائهم وتدعيمها بضروريات الحياة لاسيما الأرصفة، والمساحات الخضراء وآخر عملية للتهيئة الحضرية عرفتها مدينة تيزي وزو إنجاز حديقة بمقر المحطة المتعددة الخدمات عند مدخل ولاية تيزي وزو وكذا خلق  فضاء للمرح الذي يعرف باسم ساحة الزيتونة بنفس المكان والتي تم تدشينها سنة 2016 ولكن لا تزال بعض الشوارع والأرصفة تفتقر للتهيئة على غرار حي لاتور بالمدينة الجديدة وشارع لوبيالف وكذا شارع حي عدل وحي بكار وصالحي حتى كريم بلقاسم وغيرها من الشوارع التي تفتقر للتهيئة الحضارية والمساحات الخضراء، واستنادا لأحد المسولين فإن البناء العشوائي أحد الأسباب التي حالت دون إنجاز مشاريع من هذا النوع ولا بد من إعادة النظر في خريطة البناء بهذه المنطقة وغيرها.

فتيحة عماد

شاهد أيضاً

دراسة لبحث طرق معالجة ملوحة الأراضي الفلاحية بمعسكر

  ستعكف مصالح مديرية الفلاحة لولاية معسكر على إجراء دراسة حول الطرق الكفيلة بمعالجة مشكلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *