الرئيسية / الحدث / ارتفـاع العجـــز فـــي الميــزان التـجــــاري إلى 3.19 مليار دولار

ارتفـاع العجـــز فـــي الميــزان التـجــــاري إلى 3.19 مليار دولار

الصادرات خارج المحروقات لا تتجاوز 6.90 بالمائة

سجل الميزان التجاري للجزائر عجزا بقيمة 3.18 مليار دولار، خلال السداسي الأول من سنة 2019، مقابل عجز قدر بـ 2.84 مليار دولار سجل في نفس الفترة من سنة 2018. ووفق حصيلة للمديرية العامة للجمارك، فقد بلغت صادرات الجزائر، خلال السداسي الأول من السنة الجارية، 18.96 مليار دولار مقابل 20.29 مليار دولار صدرتها خلال نفس الفترة من 2018، أي انخفضت بنسبة -6.57 بالمائة، أما الواردات فقد بلغت 22.14 مليار دولار مقابل 23.14 مليار دولار لسنة 2018 مسجلة بذلك انخفاض ب -4.30 بالمائة. وتضيف ذات المديرية انه خلال السداسي الأول غطت الصادرات الواردات في حدود 86 بالمائة مقابل 88 بالمائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية. ومثلت المحروقات حصة الأسد في صادرات الجزائر بنسبة 93.10 من الحجم الإجمالي للصادرات، حيث قدرت ب 17.65 مليار دولار مقابل 18.84 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018 أي سجلت انخفاضا بنسبة -6.31 بالمائة. وفيما يتعلق بالصادرات خارج المحروقات فتقدر بـ1.31 مليار دولار خلال السداسي الأول، أي بنسبة 6.90 بالمائة من الحجم الإجمالي للصادرات مقابل 1.45 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018 مسجلة بذلك انخفاضا ب -10.01 بالمائة. أما فيما يتعلق بالواردات، فقد تراجعت خمس من أصل سبع من مجموعات المنتوجات التي تتضمنها شعبة الاستيراد خلال السداسي الأول من سنة 2019، بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.وانخفضت فاتورة استيراد مجموعة الطاقة والزيوت (وقود) بنسبة 62.22 بالمائة حيث قدرت قيمتها ب275.51 مليون دولار مقابل 729.32 مليون دولار. وقدرت فاتورة المواد الغذائية المستوردة 4.127 مليار دولار مقابل 4.613 مليار دولار بحسب الأرقام، في المقابل عرفت مجموعتان من شعبة الاستيراد ارتفاعا خلال فترة المقارنة ويتعلق الأمر بالمواد نصف المصنعة التي قدرت فاتورتها ب 5.80 مليار دولار مقابل 5.42 مليار دولار إضافة إلى المواد الخام التي قدرت ب 10.407 مليار دولار مقابل 974.44 مليون دولار وبخصوص الشركاء التجاريين للجزائر خلال السداسي الاول من سنة 2019 فقد مثل أول ست (06) زبائن ما يقارب 53 بالمائة من صادرات الجزائر. وقد تقدمت فرنسا على ايطاليا حيث أصبحت أهم زبون ب 2.66 مليار دولار أي بنسبة 14 بالمائة من إجمالي الصادرات الوطنية لتليها بعد ذلك ايطاليا ب 2.501 مليار دولار ثم اسبانيا ب 2.259 مليار دولار والولايات المتحدة الامريكية 1.597 مليار دولار وبريطانيا بـ1.184 مليار دولار. وبالنسبة لأهم مموني الجزائر، لا تزال الصين تتصدر قائمة أهم الممونين ب 4.219 مليار دولار (أكثر من 19 بالمائة من اجمالي الواردات الجزائرية) مسجلة ارتفاعا ب 23.14 بالمائة ثم تليها فرنسا ب 2.144 مليار دولار واسبانيا ب1.678 مليار دولار وألمانيا ب 1.643 مليار دولار وأخيرا ايطاليا ب 1.577 مليار دولار .

ق.إ

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *