الرئيسية / فن وثقافة / “استــــوزار ميهــــوبي مسؤوليـــــة ومغامــــــرة”

“استــــوزار ميهــــوبي مسؤوليـــــة ومغامــــــرة”

آخرون هنؤوه واعتبروا مجيئه تثمينا للثقافة الجزائرية، كتاب وشعراء:

تهاطلت الرسائل المهنئة على موقع الشاعر الوزير عز الدين ميهوبي، من شعراء وكتاب من داخل الجزائر وخارجها، اتفق أغلبها على التهنئة والإشادة. غير أن هناك من اعتبر هذا الاستوزار مسؤولية، ودعا الشاعر الوزير إلى تحمل مسؤولياته تجاه الثقافة الجزائرية، في حين اعتبر بعضهم أن ميهوبي يخوض مغامرة، وعبر آخرون عن حزنهم عليه..

مثلما رأى الشاعر رابح ظريف أن “تعيين ميهوبي على رأس قطاع الثقافة يعني الكثير للمثقف الجزائري”، استبشرت الشاعرة لطيفة حساني وتمنت “من الشاعر ميهوبي أن يغير حال الثقافة إلى الأحسن”.
من جانب آخر، دعا الكاتب محمد طاهر عيساني الوزير الجديد إلى أن يعمل على فتح باب الإبداع للشباب، من خلال “التأسيس لسياسة وطنية في الثقافة واعتماد مشروع و طني متكامل”، وحدد الخطوط العريضة لتلك السياسة بالاهتمام بالكتاب، الالتفات إلى الكاتب والمثقف، التأسيس لنشاط ثقافي بناء وفعال، اعادة النظر في الخارطة الوطنية للثقافة مع إدراج دفتر شروط في الأداء الثقافي الولائي، وأخيرا اعادة النظر في منطق تسيير تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية …
وتمنى الشاعر إبراهيم قرصاص من عز الدين ميهوبي أن يدير ظهره لكلّ من هنّأه بمنصب الوزارة كأول خطوة للقضاء على “ثقافة التمسّح والتشيات” –حسب تعبيره- وبداية التفكير في التأسيس إلى “ثقافة العمل والاحترام.
أما الشاعر معاشو قرور، فكتب على صفحته الفيسبوكية: “لعله من باب التفاؤل أن يكون هذا التعديل الوزاري الجديد الذي خُصّت به وزارتي: الثقافة والتعليم العالي، قد لامس شغاف القلب لدى النخبة المثقفة. ومشكلة الثقافة في الجزائر بقدر ما هي مسألة أعلام يرفدون أرومتها من البذرة الأم إلى عراجينها المدلاة في ليلة التمام، بقدر ما هي حالة استقصاء وكشف لمعابر الضوء في سحنة الإبداع الجزائري المعاصر ورهاناته الآخذة بين مزاولة الأفول والبحث عن الزمن الثقافي الموعود. وتقتضي سجية الدماثة أن نشد على يد الرجل، ونحمد إليه الإيلاف مع عهدة ثقافية هي من نوافل القول رهان مستقبلي على كأْدَاء المشعب و جسامة المنصب”.
واعتبر الشاعر عبد الرزاق بوكبة أن النظرة الرسمية للثقافة تختلف عما ينشد النشطاء المستقلون: “ميهوبي كاتب مكرس وهو ابن القطاع على أكثر من صعيد، لكن المسألة لا تتعلق بشخصه أو بشخص أي وزير مهما كان، بل بطبيعة المنظومة الثقافية التي تريدها السلطة ملحقة بالمنظومة السياسية، أي حقلا إضافيا لشرح خطابها وتكريس مفرداته في المجتمع. الثقافة فعل يقوم على الوعي والحرية، وهما عنصران ليسا مدرجين ضمن الرؤية الرسمية للثقافة في الجزائر، وعليه، لا يهمني من يأتي أو يذهب من وزراء الثقافة، في ظل بقاء هذه النظرة، مع إيماني بوجوب أن يواصل المثقفون والنشطاء المستقلون مساعيهم ومشاريعهم التي يخوضونها من أجل فعل ثقافي جزائري جاد وحقيقي.”
فيما عبر الكاتب والمترجم شرف الدين شكري  عن حزنه على الشاعر ميهوبي بسبب تعيينه وزيرا للثقافة، لأن قبول ميهوبي -على حد قول شكري- هذا المنصب “هو مغامرة، ومن الممكن ان تكون هذه الخطوة قفزة فوق النار، من شأنها أن تحرق شاعراً على رأس وزارة تحتضر”. 
خ.م

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *