استكمال أشغال تعزيز البنايات الثلاث لتيليفيريك قسنطينة

متوقف عن العمل منذ أفريل من السنة الماضية

تم استكمال أشغال تعزيز البنايات الثلاث لتيلفيريك قسنطينة المتوقف عن العمل منذ الثاني من أفريل من السنة المنصرمة، بحسب ما كشف عنه، أمس، العربي بومدين، مساعد المدير العام للمؤسسة الجزائرية للنقل بالمصاعد الهوائية .

في تصريح لـ”وأج”، أوضح ذات المسؤول بأن هذه العملية المندرجة في إطار برنامج التحديث الشامل للمصعد الهوائي لقسنطينة شملت البنايات الثلاث التابعة للمصعد والواقعة بنقاط طاطاش بلقاسم والمركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس وحي الأمير عبد القادر، مفيدا بأنه تمت مباشرة الأشغال “منذ شهرين فقط.” وبعد أن ذكر بأن مثل هذه الأشغال “تستوجب التخطيط المسبق”، على اعتبار أنها “تتم على علو مرتفع يتجاوز الـ700 متر، ما يستوجب أخذ بعين الاعتبار جوانب سلامة العمال في الأعلى ومستعملي الطريق في الأسفل”، أضاف نفس المسؤول بأن “مؤسسة وطنية تكفلت بهذه الأشغال بعد أن تم إعداد دراسة تقنية من طرف مكتب دراسات جزائري أيضا”. كما أضاف بومدين بأنه في إطار مشروع العصرنة الشاملة للمصعد الهوائي لقسنطينة، الذي حددت آجال إنجازه بـ16 شهرا، تم أيضا إعداد دراسة تقنية من طرف مكتب دراسات فرنسي، بغية إدخال تعديلات تصل إلى 90 بالمائة في نظام التشغيل الإلكتروميكانيكي لهذا الجهاز المخصص للنقل عبر الكابلات وحتى داخل العربات. وبعد أن اعتبر بأن وتيرة تقدم أشغال صيانة وإعادة تأهيل التيليفيريك “جيدة”، عرج ذات المسؤول للحديث عن الأثر الإيجابي الكبير لهذا المشروع في “تغيير شكل وطريقة تشغيل مصعد قسنطينة الهوائي.” جدير بالذكر أن تيليفيريك قسنطينة أضحى منذ دخوله حيز الخدمة، أحد أهم وسائل النقل بين وسط مدينة قسنطينة وحي الأمير عبد القادر، مرورا بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس. وقد تسبب توقفه في تذبذب حركة السير بالجهة الشمالية للمنطقة وضغط كبير على باقي وسائل النقل بذات المنطقة.

وأج

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

تأجيـــل قضيــــة “البوشــــي” و12 محافظا عقاريا

مكنوه من عقارات كبيرة أجلت، أمس، الغرفة الجزائية السادسة بمجلس قضاء الجزائر، للمرة الثانية، النظر …

ملفات فساد ثقيلة على طاولة القضاة بسطيف

تورط فيها مسؤولون، منتخبون محليون ورجال أعمال كشفت مصادر مطلعة عن طرح ملفات فساد ثقيلة …

7 غرقى و 6 مفقودين في انقلاب قارب حراڤة ببومرداس

كانوا يقومون برحلة سرية نحو أوروبا لا تزال ولاية بومرداس تعيش صدمة كبيرة بسبب الحادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *