الرئيسية / الحدث / “الآفسيو” لن يدعم أي مترشح في الرئاسيات

“الآفسيو” لن يدعم أي مترشح في الرئاسيات

سامي عاقلي يصف وضعية الاقتصاد الوطني بالحرجة

لن نتدخل في السياسة وكل عضو حر في اختياراته

أكد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، سامي عاقلي، أن قوانين عدة لا تزال تشكل عائقا أمام المؤسسات الاقتصادية واستثماراتها، واصفا الوضعية الحالية للاقتصاد الوطني بالجد حرجة، خاصة وأن المؤسسات اليوم يصعب عليها إقناع الأجنبي للاستثمار بالبلاد أكثر من أي وقت مضى. 

أوضح عاقلي، أمس، في كلمته خلال افتتاح أشغال الطبعة الخامسة لمنتدى “الآفسيو”، أن توسع السوق الموازية بالجزائر، يخلق جو منافسة غير موازية بين المؤسسات، مشيرا إلى أن “الجزائر اليوم تعيش مفترق طرق حاسم، فبدل السعي نحو تقليد الأجانب، على المؤسسات السعي لصنع الفارق بما تمتلكه البلاد”. كما ألح المتحدث، على “ضرورة التوجه نحو تطبيق خطة عمل جديدة، بعيدا عن كل العراقيل الإدارية التي أصبحت تعيق نشاط المؤسسات، وكذا رقمنة المؤسسات لنشاطاتها”، معتبرا ذلك “أولوية من أولويات الجامعة الصيفية”. وعرج سامي عاقلي، على قانون المحروقات الذي قال بشأنه “إن الآفسيو لم يتحصل على الصيغة النهائية الخاصة بقانون المحروقات، وأكد أن تطبيق قاعدة الاستثمار الأجنبية 5١/4٩ لم تجن الاقتصاد الوطني أي إضافة”، مشيرا إلى أنه “لا يحق للدولة الجزائرية التدخل بين الشريكين الوطني والأجنبي”، وحماية مصلحة البلاد ليس بتطبيق هذه القاعدة. من جهة أخرى، قال رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، أن منتدى ‘الآفسيو’ لن يتدخل في السياسة والقضايا السياسية، مشيرا إلى أن “لكل عضو في المنتدى الحرية الشخصية في قناعاته واختياراته السياسية، في رسالة ضمنية من أنه المنتدى لن يزكي أي مترشح للرئاسيات المقبلة”. وبخصوص عدم حضور ممثلي الحكومة أشغال الجامعية الصيفية، أمس، أشار المسؤول أن الجامعة الصيفية للمنتدى مخصصة أساسا لمناقشة القضايا الاقتصادية، ولذلك وبحسبه “لم يستدعي الأمر حضور ممثلين عن الحكومة”. للإشارة، فقد افتتحت، أمس، بالمدرسة الوطنية العليا للإعلام الآلي بواد السمار، أشغال الطبعة الخامسة لمنتدى رؤساء المؤسسات، واختار “الآفسيو” فتح أشغال هذه الطبعة، بشعار جامع وموحد “معا”، حيث اقترح المنتدى، خلال طبعة 2019، برنامجا ثريا يجمع بين الرهانات الإستراتيجية للاقتصاد الوطني والمسائل المرتبطة بالمرحلة الراهنة والتحديات التي تفرضها على المؤسسات الاقتصادية الجزائرية.كما شهد اللقاء، مشاركة ما يزيد عن 300 مدعو يمثلون رؤساء المؤسسات، خبراء وممثلي وسائل الإعلام، الذين سيتناقشون ويتبادلون الآراء حول القضايا الراهنة في فضاء مناسب لربط علاقات أعمال وفرص الشراكة.

عبد المطلب.ع

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *