الرئيسية / أخبار / الأساتذة يلجأون إلى مراجع خاصة للتدريس

الأساتذة يلجأون إلى مراجع خاصة للتدريس

كشفت مصادر مطلعة، أن كتب مادة  التربية المدنية الجيل الثاني لمستوى السنة الرابعة متوسط، قد وردت فيها أخطاء بالجملة ما جعل أساتذة المادة يتخلون عنها ويلجأون إلى مراجع خاصة لتدريس هذه المادة، في وقت أكد ت مصادرنا، أن كتب مادة اللغة العربية للجيل الثاني برنامجها مكثف ومستحيل أن ينهي الأساتذة المقرر في نهاية السنة، كما أن المفاهيم وردت صعبة جدا.

وفي هذا الصدد أكد الناطق الرسمي للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “الكناباست”، مسعود بوديبة، في تصريح له لـ”وقت الجزائر”، أن أغلب كتب الجيل الثاني لمستوى الرابعة متوسط، وردت فيها أخطاء بالجملة، مؤكدا أن هذه الكتب لم يتم صياغتها بصفة مدروسة، ولم يؤخذ الوقت الكافي للمراجعة والتدقيق، وبالتالي فقد وردت في هذه الكتب أخطاء ونقائص ما جعل الأساتذة يلجأون إلى مراجع خاصة للتدريس.

وأشار بوديبة، أن المنهجية المعتمدة جعلت في أغلب الأحيان، عدم تطابق الكتب مع البرنامج المخطط، حيث أن كل متصفح لهذه الكتب الجديدة يجد فيها نقائص وخلطا في المعلومات .

ومن جهته، أفاد الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية “ساتاف”، بوعلام عمورة، أن كتب الجيل الثاني لسنوات الرابعة متوسط وردت فيها أخطاء كارثية بالجملة، على غرار التربية المدنية التي تخلى عنها أستاذ المادة بعدما، اكتشف فيها أخطاء ونقائص كبيرة، في حين كشف أن كتب مادة اللغة العربية لنفس المستوى، برنامجها مكثف وطويل، كما أن مفاهيمها وردت صعبة وليست في مستوى تلميذ السنة الرابعة متوسط، مشيرا في السياق ان الأستاذ من المستحيل ان يكمل البرنامج في وقته نظرا لكثافة الدروس .

واستغرب المتحدث، من تغير الكتب للأسوأ ودون مستوى التلاميذ، فكان يجب قبل تغيرها، ان تكون دراسة مكثفة ويتم تعيين لجنة مختصة وذات كفاءات عالية حتى تتمكن من صياغة كتب جديدة في مستوى وتطلعات التلاميذ.

وحمل الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية “ساتاف”، المسؤولية كاملة للجنة التي أشرفت على هذه الكتب الجديدة، مؤكدا أن المفتشين الذين ساهموا في انجازها دون المستوى، وكان يجب على اللجنة التدقيق وقراءة المحتوى كاملا صفحة بصفحة، قبل ان يتم طباعة الكتب كاملة.

للإشارة، فان وزارة التربية الوطنية كانت قد قررت سحب كتب التاريخ والجغرافيا للجيل الثاني المتعلق بسنوات الرابعة متوسط، بعدما اكتشفت أنها مملوءة بالأخطاء في جميع الدروس، وهو ما جعل الوزارة تقرر سحبها، وتأمر مديري التربية عبر مختلف ولايات الوطن، بإلزام الأساتذة بتدريس هاتين المادتين بالكتب القديمة .

صبرينة بن خريف

شاهد أيضاً

المعلمون يهددون بإضراب مفتوح أو مقاطعة الامتحانات !

هدد معلمو الطور الابتدائي، بالدخول في إضراب مفتوح أو مقاطعة امتحانات الفصل الأول، وهذا على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *