الأظافر الاصطناعية تستهوي الباحثات عن الجمال

يرين فيها بديلا عن الطبيعية

تستهوي الأظافر الاصطناعية فئة كبيرة من الفتيات اللواتي يرين فيها بديلا عن الأظافر الطبيعية التي لا تعجبهن أحيانا لقصرها أو تلفها السريع، وأحيانا أخرى لحمايتها من التلف جراء طلاء الأظافر ومزيله، فيما تجد أخريات في الأظافر الاصطناعية منقذا من عملية طلاء الأظافر في الصباح وإزالتها عند العودة مساء إلى البيت.

للخروج بأحلى وأحدث طلة، تتهافت الفتيات على مختلف أنواع الملابس والأحذية الرائجة والتي على الموضة، ولا تكتمل الطلة إلا بلمسة جمالية بوضع مساحيق التجميل وطلاء الأظافر، هذا الأخير الذي يستهوي الكثير من الفتيات اللواتي يعشقن أن تتناسق ألوان ملابسهن مع لون طلاء الأظافر والذي يترافق مع الأظافر الاصطناعية لجمالها وسهولة نزعها دون الحاجة إلى إرهاق أظافرها الطبيعية بمزيل الطلاء كل يوم، فيكفي أن تزيل الأظافر الاصطناعية وتمارس أعمالها المنزلية براحة دون الخوف من أن يكسر أحد أظافرها لأن لديها البديل، وتستطيع الصلاة بكل راحة . “أظافري ليست جميلة ” كثيرات هن من يعشقن الأظافر الطويلة والجميلة، إلا أنهن لا يملكنها، خلقن بأظافر تنكسر بسرعة، ورغم المحاولات البائسة في إطالة الأظافر والاهتمام الكبير بها إلا آن أحلامهن تتبخر سريعا، هذا الأمر جعلهن يلجأن إلى الأظافر الاصطناعية كبديل، هذه الأخيرة التي تتوفّر عبر محلات بيع مواد التجميل بكثرة وبأسعار معقولة أو لدى صالونات الحلاقة، تقول “سلمى” في السياق إنها تحب أن تكون لديها أظافر طويلة تزداد جمالا مع طلاء الأظافر الذي لا تستغني عنه في خرجاتها سواء إلى الجامعة أو غيرها من الأماكن سيما الأعراس والمناسبات، فطلاء الأظافر لا يفارق حقيبتها وتحرص دائما أن يتناسق مع طلتها، حتى أنها تقتني الألوان الرائجة وعلى الموضة، لكن لسوء حظها قالت إن أظافرها لا تعجبها مهما اعتنت بها ولهذا فهي تستعين بالأظافر الاصطناعية التي تحرص على اختيارها، حيث يكون حجمها غير مبالغ فيه وتبدو كأنها طبيعية. بديل عن الطبيعية تجد الكثير من الفتيات مشكلة في طلاء الأظافر ونزعه حيث يجب أن يترافق لونه مع الملابس التي يرتدينها، هذا الأمر يتعبهن، ولهذا فإن الأظافر الاصطناعية شكلت لهن بديلا مؤقتا بحيث يقمن باقتناء أكثر من مجموعة أظافر ويقمن بطلائها بألوان مختلفة، ويكفي أن يخترن الملابس والأظافر المناسبة التي لا تكلفهن من الوقت سوى لحظات لإلصاقها، تقول “فلة” في هذا السياق إنها لا تستغني عن طلاء الأظافر لكن أظافرها قد تعبت من مزيل الطلاء كل يوم، ولهذا فإنها تجهز الأظافر الاصطناعية مسبقا لإراحة أظافرها الطبيعية التي تحب أن تقصها وتعتني بها جيدا. من جهة أخرى، تجد الكثير من المحبات لطلاء الأظافر اللواتي لا يستغنين عن الصلاة كون الصلاة غير جائزة مع طلاء الأظافر في الأظافر الاصطناعية حلاّ لهن، كونهن تعبن من طلاء أظافرهن في الصباح وإزالتها من أجل الصلاة، الكثيرات من استغنين عن طلاء الأظافر لهذا السبب لكونهن لا يملكن الكثير من الوقت لطلائه وإزالته لأكثر من مرة أحيانا في اليوم، فكانت الأظافر الاصطناعية حلا لهن، لسهولة إلصاقها وإزالتها.

ق. م

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *