الألمعية تصــدر “معجم كتاب الأوراس الأوراس”

للكــــاتب والصحفــي نـــور الديـــن برقـــادي

صدر، عن  دار الألمعية للنشر والتوزيع بقسنطينة، كتاب “معجم كتّاب الأوراس في الأدب، التاريخ، الفكر، المسرح، اللسانيات..(السيرة والأثر)”، للمؤلف والصحفي نورالدين برقادي، ويتناول بالدراسة أعلام منطقة الأوراس الكبير (باتنة، أم البواقي، خنشلة، بسكرة، تبسة، سوق اهراس..)، ضمن نطاق زماني يمتد من 1900 إلى 2015.

يتضمن الكتاب سيّر وآثار كتّاب الأوراس الذين أبدعوا باللغات التالية: العربية، الفرنسية والأمازيغية، في المجالات التالية: الأدب (شعر، رواية، قصة، نقد..)، التاريخ (القديم، الوسيط، الحديث والمعاصر)، الفلسفة، علم النفس، علم الترجمة، الكتابة المسرحية، اللسانيات، المذكرات، الكتابة الصحفية..الخ).
لماذا مؤلف “معجم كتّاب الأوراس”؟ يقول الكاتب: “خمسة أسباب رئيسية دفعتني لكتابة هذا العمل المتواضع، وهي: افتقاد المكتبة الجزائرية لمثل هذا المؤلف، حيث إن كتب الموسوعات الخاصة بالأعلام، لا تضم كل الأسماء المحلية، ومعلوماتها ناقصة بالنسبة لبعض الأسماء الواردة فيها. الثاني أن الثقافة المغاربية، ثقافة شفوية، والتكنولوجيا تهدد كل ثقافة غير مدوّنة، والحل الأمثل للمحافظة على ثقافتنا هو الإسراع في تدوينها. السبب الثالث أننا تركنا الفرصة دائما للآخر، سواء البعيد أو القريب، لكي يكتب عنا، ولم نسع لكي نكتب عن أنفسنا، حتى أصبحنا اليوم نرى أنفسنا بعيون الآخر! والرابع أن منطقة الأوراس عانت وتعاني من تهميش إعلامي، وفرص بروز أسماء من هذه المنطقة قليلة جدا! أما السبب الخامس، فهناك إقصاء وإقصاء مضاد، يمارسه المثقف ضد أخيه المثقف، بخلفية لغوية أو جهوية، وقد حاولت في هذا الكتاب أن أبتعد عن الإقصاء مهما كان نوعه: لغوي، عرقي، جغرافي.. الخ. واعتقد جازما بأن إقصاء أي جزء من الثقافة الجزائرية، هو إقصاء لجزء من الجزائر، كما حاولت أن أبرز الأعلام الذين أنجبتهم منطقة الأوراس.
والكاتب الصحفي نورالدين برقادي من مواليد 1972م، بإغزر أملال (جنوب شرقي باتنة)، حاصل على ليسانس في  التاريخ، جامعة قسنطينة 1995م، عمل ضابطا لإدارة السجون (1998ـ 2006)، ثم استقال ليصبح أستاذا في التعليم المتوسط، ثم صحفيا مستقلا، كتب في عدة جرائد ومجلات ومواقع إلكترونية: الخبر الأسبوعي، اليوم، النصر، الجزائر نيوز، تويزا (المغربية)، مجلة تراث (الإماراتية)، مجلة أصوات الشمال الإلكترونية، وهو أحد المؤسسين الثلاثة لمجلة “صدى خنشلة”. ومن مشاريع الكاتب المستقبلية، كتاب في التاريخ بعنوان: “قادة أوراس النمامشة 1954ـ 1962 المسار والمآل”.
إعـــداد:خــــالــــدة.م

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *