الرئيسية / أخبار محلية / الأمطار تكشف تقاعس منتخبي بلدية سطيف

الأمطار تكشف تقاعس منتخبي بلدية سطيف

الوالي يتدخل لتدارك الوضع

كشفت الأمطار الأخيرة التي تساقطت على عاصمة الهضاب العليا عن وجود تقاعس كبير لدى منتخبي بلدية سطيف، حيث لم يكلفوا أنفسهم أي عناء لإدارة الأزمة المناخية التي خلّفت أضرارا كثيرا، ما جعل والي سطيف يتدخل لتدارك الوضع.

أكدت مصادرنا من داخل بلدية سطيف أنه لم يكن هناك أي تحضير للدخول الاجتماعي هذه السنة، بدليل أن رئيس البلدية نفسه استفاد من عطلته السنوية في أواخر شهر أوت، وهي الفترة التي من المفروض تخصص للتحضير للدخول الاجتماعي وزيارة المدارس وإحصاء النقائص ودرس الحلول. وأكد أحد المواطنين الذي عثر عليه منهمكا في إصلاح البالوعة بحي “1000 مسكن”، أنه لأول مرة المواطن السطايفي لا يعرف “المير”، فرغم العيوب الكبيرة التي لاحقت “الاميار” قبله إلا أن الشعب كان يعرفهم ويحدثهم رغم كل شيء، لكن المير الحالي قليل من يعرفه، ورغم قبول جميع المتضررين من أن هذه الأمطار هي من عند الله وعدة مدن عالمية تضررت من الفيضانات، إلا أن ما حدث بسطيف هو نتيجة تراكم المشاكل والإهمال في مراقبة أشغال التهيئة، والمشاريع المغشوشة في عدة نقاط من المدينة، وزيادة على كل ذلك غياب خلية الأزمة والعدد القليل من العمال الذين سخروا لعملية التدخل أصبحوا يعملون بالطريقة الاستعجالية فقط تنفيذا لأوامر التدخلات التي تأتي من الوالي ورئيس الدائرة. الوالي وبعد دراسته للوضع وتأكده أن “مير” سطيف لا يعوّل عليه، ترأس اجتماعا حول الوقاية من أخطار الفيضانات، والتحضير لحملة واسعة لتنظيف بلدية سطيف بداية الأسبوع المقبل بمشاركة جميع الهيئات وممثلي المجتمع المدني، وينتظر المواطنون من الوالي أيضا إطلاق حملة أخرى لرفع الغبن عن المدارس الابتدائية المهملة.

سليم. خ

شاهد أيضاً

تسليم “ميترو” مطار الجزائر الدولي في 2023

“كوسيدار” تقتني آلة حفر عملاقة من الجيل الأخير لتسريع وتيرة الأشغال يأمل القائمون على أشغال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *