“الأمن بالمرصاد للحد من ظاهرة رشق القطارات بالحجارة”

وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان:

أكد وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان، أن “هناك نشاطا تحسيسيا للحد من ظاهرة رشق القطارات بالحجارة، وقد تم إحصاء كافة النقاط التي تعرف هذه التصرفات وعمل مصالح الأمن متواصل لردع من يعتدي على هذه الممتلكات”.

أعطى زعلان، أمس، بمحطة القطار بالمشرية (ولاية النعامة) إشارة دخول حيز الاستغلال لقطار “كوراديا” السريع على مستوى خط بشار-وهران مرورا بولايتي النعامة وسيدي بلعباس، ومؤكدا أن دور المجتمع المدني والإعلام مهم لتكثيف التحسيس على مستوى هذه الأماكن التي تعرف ظاهرة رشق القطارات بالحجارة، والتوجه نحو شريحة الأطفال خصوصا لتوعيتهم في هذا الجانب”. وتندرج هذه العملية، بحسب الوزير، في إطار تحديث شبكة نقل المسافرين بواسطة السكك الحديدية على المستوى الوطني التي بادرت بها الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، من خلال اقتناء قطارات “كوراديا” الجديدة واستغلالها في رحالات الخطوط الطويلة بمختلف جهات الوطن.وأبرز الوزير الذي تنقل على متن قطار “كوراديا” بين محطتي مشرية والنعامة (30 كلم) بأنه مع نهاية سنة 2018 ستستلم كافة قطارات كوراديا التي تم اقتناؤها، في إطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وهي توضع حاليا في الخدمة تباعا على طول وامتداد الشبكة الكبيرة لخطوط السكة الحديدية وسرعة هذا القطار تبلغ 200 كلم/سا. وقال الوزير “سنستمر في الأشهر القليلة القادمة في ربط الكثير من المناطق الأخرى وخاصة الحدودية في أقصى شرق البلاد بقطار “كوراديا” لتكملة تغطية كافة خطوط السكة الحديدية التي أنجزت والتي تقارب 4.000 كلم وستتوسع هذه الخطوط لتصل إلى 6.300 كلم باستلام كافة ورشات المشاريع في طور الإنجاز”. وأضاف أن “استغلال الخطوط عن طريق هذه القطارات السريعة يتطلب أيضا التخلي وإزالة الممرات المحروسة وبالمقابل يجري حاليا إعادة تأهيل وإنجاز عشرات الممرات العلوية على مستوى مختلف خطوط السكة الحديدية للتقليص من فترات توقف القطار وبالتالي ضمان رحلات سريعة وفي أقل وقت ممكن” .كما أشار زعلان إلى أن دائرته الوزارية تشرف بمعية الشركة الوطنية للسكك الحديدية على إطلاق حملات تحسيسية لتوعية المواطنين بضرورة الحفاظ على هذا المكسب الهام المتمثل في القطارات السريعة التي تقدم خدمات راقية للمواطنين.

 

ق.و

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *