الرئيسية / الحدث / “الإضراب سيتواصل رغم تحقيق بعض المطالب”

“الإضراب سيتواصل رغم تحقيق بعض المطالب”

معلمو الابتدائي يلتقون ممثلي وزارة التربية

أسفر اجتماع وزارة التربية، أول أمس الخميس، مع تنسيقية أساتذة الطور الابتدائي على الاستجابة لبعض النقاط “شفويا”، من بينها إمكانية تفعيل المرسوم الرئاسي 14/266 وذلك في السنة المالية القادمة بداية من مارس، الأمر الذي ثمنته التنسيقية، غير أنها طالبت بتدوين كل ما تم الاتفاق عليه في وثائق أو منشور وزاري عليه ختم الوزير للاطمئنان، مؤكدة مواصلتها الإضراب ثلاثة أيام متجددة كل أسبوع، بالإضافة إلى تنظيم وقفة وطنية أمام ملحقة وزارة التربية بالرويسو بالعاصمة يوم الاثنين المقبل.

كشفت مصادر عليمة في حديثها لـ” وقت الجزائر”، أن الاجتماع الذي جمع تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي مع ممثلي وزارة التربية، ودام أكثر من 12 ساعة، أسفر على تقديم وعود شفوية، تتمثل في إمكانية تفعيل المرسوم الرئاسي 14/266 وذلك في السنة المالية القادمة بداية من مارس، بدون أثر رجعي مع إمكانية خروجهم من المدرسة بعد انتهاء دوامهم، بدل انتظار حتى انتهاء معلم الفرنسية إكمال حصته. وأكدت مصادرنا أن ممثلي تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، طالبوا بمنشور أو تعليمات ترسل لمديري المؤسسات تأمرهم بذلك، لتفادي مشاكل قد يقع فيه المعلم مع المدير، وهو الأمر الذي وافق عليه ممثلو الوزارة، حيث أكدوا أنهم سوف يرسلون تعليمات في القريب العاجل. وذكرت مصادرنا، أن ممثلي التنسيقية طالبوا، خلال لقائهم مع ممثلي وزارة التربية، بإعفائهم من حراسة التلاميذ في المطاعم والساحة، الأمر الذي رفضته الوزارة معتبرة أنها لا تستطيع تغير القانون، ما جعل ممثلي التنسيقية يطالبون بمنحة مالية مقابل حراسة التلاميذ في المطاعم والساحات. دروس الدعم يوم الثلاثاء اختيارية وفيما يتعلق بتقديم دروس الدعم، يوم الثلاثاء مساء، أكد ممثلو الوزارة بأنها ستصدر تعليمات توضح بدقة صفة الاختيارية للأستاذ في تقديم دروس الدعم والنشاطات، والحرية في كتابة المذكرات، ولن يكون المعلم ملزما بكتابتها باليد وستصدر مذكرة منهجية تستخرج من الأرضية الرقمية لوزارة التربية الوطنية (تكون على شكل 3 أنواع لكل مادة يختار منها الأستاذ واحدة للعمل بها)، وهذه التعليمة في انتظار مؤسسة رسمية في تكليفها لإعداد وتصميم هذه المذكرات للاستئناس بها وتغييرها باستعمال تقنيات الإعلام الآلي في ذلك. فيما أكدت مصادرنا، أن عدة مطالب أكدت وزارة التربية انه لا يمكن تحقيقها إلا بالتنسيق مع جهات أخرى، حيث تتعدى وزارة التربية (كتوحيد التصنيف، المنح، تحسين القدرة الشرائية..). وفي ذات السياق، وصفت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، هذا الاجتماع بالخطوة الايجابية، مؤكدة بالقول “ولا نقابة بل ولا حتى التكتل استطاع أن يجتمع مع الوزارة لأكثر من 12 ساعة لدراسة المطالب”، وهذا دليل تقول التنسيقية على أن معلم الابتدائي أثبت وجوده وكسر حاجز الخوف. وأشارت التنسيقية، أنها مصرة على مواصلة النضال إلى غاية تحقيق الهدف المرجو، ورغم أن الاجتماع تم تلبية بعض النقاط إلا أنها كانت شفوية، ونحن لا نؤمن إلا عن طريق وثائق أو منشور بختم الوزير، لان الوزارة كانت قد وعدت بتلبية عدة نقاط منذ 2014 إلا أنها لم تجسد على أرض الواقع لحد الساعة، وعليه فان معلمي الطور الابتدائي يطالبون بتجسيد الوعود عن طريق وثائق أو منشورات عليها ختم الوزير وهذا ما يجعلها تطمأن . وبحسب ذات المصادر، فان معلمي الطور الابتدائي سيواصلون إضرابهم لثلاثة أيام متتالية متجددة كل أسبوع، مع تنظيم وقفة وطنية يوم الاثنين أمام ملحقة وزارة التربية بالرويسو بالعاصمة، وهذا حتى ينال معلم الابتدائي جميع حقوقه، مؤكدة عزمها على المواصلة لتحقيق جميع المطالب كتابيا وليس شفهيا.

صبرينة بن خريف

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *