الرئيسية / الأخيرة / الإفراج عن الفنان كمال بوعكاز واللاعب فضيل دوب

الإفراج عن الفنان كمال بوعكاز واللاعب فضيل دوب

تأجيل الفصل في القضية إلى 24 فيفري المقبل

بطــــــاش وسفــــيـــــان دانـي يتنــــازلان عــــن الدعوى ضد بوعكاز

أفرجت، أمس، محكمة الجنح سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، عن المتهمين في قضية “أمير دي زاد”، ويتعلق الأمر بكل من شقيقه هواري بوخرص والفنان والممثل الكوميدي “كمال بوعكاز”، واللاعب السابق بمولودية العاصمة ونادي شبيبة القبائل، فضيل دوب. الإفراج جاء بعد قرار المحكمة تأجيل القضية إلى تاريخ 24 فيفري من العام الداخل بطلب من الدفاع، لتمكين الأطراف المدنية من الحضور في وقت قال دفاع الطرف المدني إن رئيس بلدية الجزائر الوسطى حكيم بطاش وكذا الإعلامي ومعد البرامج التلفزيونية سفيان داني تنازلا عن الدعوى. وقد عجت، أمس، منذ الصبيحة، المحكمة بعدد كبير من الفنانين والممثلين الذين وقفوا وقفة تضامنية مع كمال بوعكاز، والمتهمين في الملف، وامتلأت قاعة المحاكمة كليا بالحضور وحتى المحامين، وعند تقدم دفاع المتهمين طلبوا تأجيل الملف لاستدعاء الأطراف المدنية المتغيبة، وهو الطلب الذي وافقت عليه المحكمة، كما وافقت على طلب الإفراج عن المتهمين، وهو القرار الذي تلقاه من حضر الجلسة من عائلات وأصدقاء المتهمين بالفرحة، وتعالت الزغاريد في القاعة. وكان قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة قد أمر بإيداع المشتبه فيهم الأربعة الحبس المؤقت بتهم عديدة شملت التهديد والتشهير والابتزاز في اطار جماعة إجرامية منظمة وكذا جنحة المساس بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص وانتهاكها مع نشر صور بغير إذن صاحبها. وجاء في الملف أن المدعو كمال بوعكاز تورط مع رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش، بعدما حاول ابتزازه من خلال الصفحة “أمير دي زاد”، وهي الأفعال التي قال الضحية أن المتهم هدده بتشويه سمعته في حال عدم الانصياع لطلباته، وقد تمت متابعة المتهم بعد الشكوى التي تقدم بها الضحية،، حيث بوشر التحقيق في القضية وعثر على تسجيلات صوتية موثقة تم اكتشافها بفضل الخبرة العلمية على هاتف المتهم النقال أثبتت تورطه في محاولة تشويه سمعة “المير”، بعد أن رفض الأخير طلباته المتمثلة في منحه شقة ومحلا تجاريا لاستغلاله في تجارة قطع الغيار، إضافة إلى الحاجة بمنحه مبلغ 60 مليون سنتيم نظير قيامه بتنشيط عرض مسرحي على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، كان هذا في إطار تدشين الضحية للمسرح البلدي. وقال بطاش إنه تعرض للتهديد والابتزاز بمبلغ 10 آلاف أورو مقابل عدم نشر ادعاءات “باطلة” في حقه فيما يتعلق بإشاعات منحه 12 شقة لمسؤول سابق للشرطة. وجاء في الملف أن الإعلامي ومعد البرامج التلفزيونية، سفيان داني، تعرض للابتزاز بمبلغ 400 مليون سنتيم من اللاعب السابق فضيل دوب والصحفي عدلان ملاح، فيما أنكر المتهمون خلال التحقيق معهم تورطهم في عمليات الابتزاز والتهديد لشخصيات وإطارات سامية بالدولة مقابل عمولات معتبرة، استنادا للتحريات المباشرة في الملف، وهي الأفعال التي سوف يواجه بها المتهمون خلال جلسة المحاكمة بعد 3 أشهر بالتمام.

زهرة دريش

شاهد أيضاً

اضطــــراب فــــي الرحـــلات الجويـــــة بين الجزائر وفرنسا

بسبب إضراب عمال الوظيفة العمومية أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن حدوث اضطراب في الرحلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *