“الاتحادية لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام التجاوزات القانونية السابقة”

الرئيس الجديد لاتحادية الرياضات الميكانيكية، كريم بن حميش:

شدد الرئيس الجديد للاتحادية للرياضات الميكانيكية، كريم بن حميش، على أن هيئته “لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام التجاوزات القانونية التي سجلت في عهد المكتب الفدرالي السابق ومنها الديون التي تركها رئيسه بالنيابة”. وصرح بن حميش -بمناسبة انتخابه أول أمس بمركز تجمع وتحضير الفرق الوطنية بالسويدانية (الجزائر العاصمة) على رأس الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية (2019- 2020)-، قائلا: “الاتحادية مصمّمة على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والوقوف إلى جانب وزارة الشباب والرياضة، للتحري في التجاوزات والخروقات القانونية والتنظيمية في التسيير الرياضي والمالي لسنة 2018  للمكتب الفدرالي السابق”. وأضاف: “الأمر لن يكون سهلا، هناك لقاء تسليم المهام لاحقا مع الرئيس بالنيابة السابق، أمير بن معمر وممثلي الوزارة، لنضع فيه النقاط على الحروف، فيما يخص القضايا السالفة الذكر، علما أن أعضاء الجمعية العامة، سبق لهم المطالبة من الوزارة فتح تحقيق في هذا الشأن. ومن بين الأولويات التي يسعى رئيس الاتحادية الجديد الشروع فيها قريبا، “إعادة النظر في الوضعية الإدارية للهيئة الفدرالية، عبر تحيين وتفعيل النصوص القانونية الحالية، لتلبي رغبة كل منتسبي هذا الاختصاص، سيما منهم فئة الشباب. لدينا عنصر بشري مهم وسائقون مهرة في الدراجات النارية والسيارات والكارتينغ والدريفت. سنعمل على وضع برامج ومسابقات تناسبهم. كما تعهد بن حميش – الذي ترأس رابطة ولاية الجزائر للرياضات الميكانيكية، سابقا لخمس عهدات متتالية- بالعمل على “احترام مبدأ الحق والواجب فيما يخص نشاطات الفدرالية وترقية البطولة الوطنية للكارتنينغ والدريفت ووضع الوسائل  الضرورية، تحت تصرف الرابطات والأندية المكوّنة للمواهب الشابة”. نال بن حميش -الذي يحوز في رصيده على أكثر من 25 سنة خبرة في تسيير هذا الاختصاص- 24 صوتا مقابل 12 صوتا لمنافسته خديجة بن محروش رئيسة رابطة ولاية الاغواط، وهما الاثنان اللذان قبلت لجنة الطعون ملف ترشحهما لمنصب الرئاسة.

ق. ر

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *