الاتحاديـــة تصف المشاركة الجزائرية بالجيدة

دورة تــــونس الدوليــــة للمصــــارعـــــة

اعتبرت الاتحادية الوطنية للمصارعة الحصاد الذي عاد به المنتخب الوطني من دورة تونس الدولية التقليدية جيدا وفاق كل توقعات الهيئة الفيدرالية.

التي اختتمت أمس الأول بالعاصمة التونسية. حصيلة الجزائر تمثلت في سبع ميداليات، هي أربع فضيات انتزعها عيساوي عمار (57 كلغ)، في اختصاص المصارعة الحرة، وسيد رمضان رابع في المصارعة الحرة وزن (70 كلغ)، والذي حصل كذلك على الفضة في اختصاص المصارعة الإغريقية الرومانية، إلى جانب المصارع موساوس حمزة في وزن (74 كلغ) في مسابقة المصارعة الحرة، أما البرونزيات فقد فاز بها كل من شرقي عمار في المصارعة الحرة وزن (61 كلغ)، بوعازي أمين وزن (59 كلغ) في اختصاص المصارعة الحرة، وجمال أيوب في وزن (71 كلغ)، وحاز المصارع الشاب بوعاسيوم على المرتبة الخامسة في وزن (أكثر من 100 كلغ).
وفي سياق متصل، المديرية الفنية الوطنية بقيادة ادريس حواس، أكدت أن أسرة المصارعة متفائلة بالمردود الذي قدمه المنتخب الوطني في هذا الموعد الدولي، الذي حضرته أربعة منتخبات الجزائر والبلد المضيف ومصر والأردن وطاجاكستان وأوزباكستان ،خاصة أن المستوى التقني للتظاهرة كان عاليا ومفيدا في آن واحد، حيث سمح للعناصر الوطنية لاسيما الجديدة منها الرفع من وتيرة تحضيراتها بشكل تصاعدي، وذلك من خلال الاحتكاك بخيرة الأسماء من مختلف المدارس الإفريقية والآسيوية. وتندرج مشاركة الفريق في موعد تونس، في إطار الاستعدادات للمحطات التنافسية المقبلة، على رأسها البطولة الإفريقية للأمم المرتقبة بمصر في السداسي الأول من العام المقبل، والألعاب العربية والإفريقية المقررتين خلال الصائفة المقبلة.
للإشارة، كانت الجزائر حاضرة أيضا في موعد تونس بحكمين دوليين، ويتعلق الأمر بالثنائي جمال بوطمطم ورابح شعبان، كما حاز الفريق الوطني على المركز الثالث في الترتيب العام للمنافسة، وسط مشاركة 125 مصارع ومصارعة.

نادية.غ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *