الاحتلال اعتقل 45 موظفا في مــارس

لفتحهــــــم مصلــــــــــــى باب الرحمــــــــــــة بالأقصــــــــى

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي أمس شابين مقدسيين بعد فتحهما مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى، وبهذا يرتفع عدد المعتقلين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية خلال الشهر الأخير إلى أكثر من 45 معتقلا، أفرج عن معظمهم بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى.

أوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام بأوقاف القدس، أن شرطة الاحتلال اقتحمت محيط مصلى باب الرحمة واعتقلت الشابين خلال فتحهما باب المصلى. وأوضح الدبس، أن شرطة الاحتلال تلاحق أي شخص يقوم بفتح باب المصلى سواء من حراس الأقصى أو موظفي الأوقاف الإسلامية أو من الشبان المصلين في محاولة لمنعهم من فتحه كل يوم، مشيرا إلى ارتفاع عدد المعتقلين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية على خلفية فتح مصلى باب الرحمة خلال الشهر الأخير إلى أكثر من 45 معتقلا أفرج عن معظمهم بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى. وأضاف أن شرطة الاحتلال أفرجت أمس عن الشاب محمود نجيب وأبعدته عن الأقصى لمدة يومين, كما أبعدت أمس الأول حارس الأقصى وسام حشيم عن المسجد لمدة أسبوعين لذات الحجة فتح باب الرحمة. وللمسجد الأقصى المبارك 15 بابا منها عشرة أبواب مفتوحة وخمسة مغلقة,أما المفتوحة فهي باب الأسباط وباب حطة وباب العتم وتقع هذه الأبواب الثلاثة على السور الشمالي للمسجد الأقصى وباب المغاربة وباب الغوانمة وباب الناظر وباب الحديد وباب المطهرة وباب القطانين وباب السلسلة وهذه الأبواب السبعة تقع على السور الغربي للمسجد وكلها مفتوحة وتستعمل من قبل المصلين المسلمين باستثناء باب المغاربة الذي صادرت قوات الاحتلال مفاتيحه عام 1967 ومنعت المسلمين من الدخول منه إلى الأقصى. وأما الأبواب المغلقة فهي الباب الثلاثي والباب المزدوج والباب المفرد وباب الرحمة وباب الجنائز وتقع هذه البوابات في السور الجنوبي والسور الشرقي للأقصى.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *