الباعة يحتكرون أرصفة حي “عين المرج” بالمدية

السكان يطالبون بالقضاء على التجارة الفوضوية

دعا سكان حي عين المرج بالمدية إلى الإسراع في عملية ترحيل الباعة الفوضويين، حيث احتكر هؤلاء الطرق والأرصفة التي اتخذوها كمحطات لفرش سلعهم بطريقة عشوائية شوّهت عمران الحي.

يقول السكان إن هؤلاء الباعة تجاوزوا كل الحدود وضربوا القوانين عرض الحائط بتوسعهم المذهل ساعين وراء الربح السريع، زيادة على عدم احترام المارة وحتى قرب المصحة الموجودة بها وغلق بابها، مما خلق مناوشات ومشاكل بين الشباب القاطنين والباعة الفوضويين، حيث حلقة الطاولات بلغت الطرقات العمومية مما أثار تساؤل السكان عن سبب غياب عناصر الأمن والسلطات المحلية وشكل ازدحاما وفوضى، بالإضافة إلى إغراق المكان بالفضلات والنفايات.
كما أعرب السكان لـ”وقت الجزائر”عن تذمرهم الشديد إزاء تدني المستوى المعيشي منذ التحاق من وصفوهم بــ”الوفد العشوائي ذو الصيحات المزعجة والمثيرة” – في إشارة إلى هؤلاء الباعة، بحيث أصبح السكان يتجنبون المرور من تلك الطريق تفاديا لانتهاك حرماتهم مما يعرّض الحي للعديد من الانتقادات، في حين كثرت عمليات السرقة و”القرصنة” و”التجارة السوداء”، كما يسميها البعض نظرا لغياب أدنى ظروف الأمن مما ساعد على التصرف بكل حرية.
في نفس الوقت، عبّر السكان عن مللهم من مراسلة المجالس المنتخبة في كل مرة، حيث يتم تلقي الوعود الكاذبة وفرض التجاهل وتضرب رسائلهم عرض الحائط  بحجة “الحراك الشعبي” مما انجر عنه إنذار السكان في حالة عدم فتح سوق جوارية تزيح شبح البطالة المتنامية.
ومع هذا ما يزال السكان يترقّبون إجابة السلطات الوصية لنقل هؤلاء الباعة عن طريق دمجهم في السوق الجديدة الموجودة بحي “تاكبو” أو “السطارة” والتي صرفت عليه الدولة أموالا طائلة تجمعهم وتريح سكان الحي من المشاكل التي نغصت حياتهم اليومية ولم يسلموا منها حتى في أيام العطل  والأعياد.
حليم موزاوي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *