الرئيسية / أخبار محلية / البيروقراطية والمعارضة أخرت إنجاز ثلاثة مشاريع ببجاية 

البيروقراطية والمعارضة أخرت إنجاز ثلاثة مشاريع ببجاية 

مستشفى وملعب ومركب بيتروكيماوي ينتظرون الحل

تتوفر ولاية بجاية على مشاريع تنموية ضخمة تنتظر التجسيد، بحيث يمكنها أن تساهم بقدر واســع في التخفيف من معاناة السكان، إلا أن أسبابا مجهولة حالت دون تجسيدها على أرض الواقع. ومن تلك المشــاريع المتوقفة إنجاز المستشفى الجامعي الذي وافق عليه وزير الصحة والسكان عبد المالك بوضياف أثناء زيارته الميدانية التي قادته إلى ولاية بجاية وحينها عاين الموقع الجغرافي الذي تم اختياره لهذا المشروع الضخم وهي مساحة ترابية تمتد على مساحة 14 هكتارا تتسع لبناء الهياكل الصحية ومساكن للأساتذة والأطباء المختصين الذين يؤطرون مختلف المصالح الاستشفائية. لكن يبدو أنه منذ 2013 لم يحدث أي جديد بخصوص هذا الملف وكالعادة على المواطن الانتظار  إلى إشعار أخر، والمشـــروع الثاني الذي شد انتباه شريحة الشباب وبالأخص الفئة الرياضية هو مشروع إنجــاز ملعـــب جديد يتسع لـ 35 ألف مقعد بناحية وادي غير، أين تم اختيار القطعة الترابية المناسبة له، إلا أن معلومات تشير إلى أن الموقعين اللذين وقع عليهما الاختيار ذوا طبيعة فلاحية، وهو ما صعب المهمة على المسؤولين المحليين إذ أن الأمر يتطلب الحصول على الموافقة النهائية من وزارة الفلاحة بعنوان “التنازل” وهو ما يتطلب إجراءات إدارية قد تأخذ وقتا إضافيا، في حين أن مشروع إنجاز مركب الصناعة البتروكيماوية ببلدية القصر الذي يبعد عن عاصمــة الولاية بـ 25 كلم بقي مجهولا، حيث أن أخبارا ترجح تحويله إلى إحدى ولايات الوطن لأسباب غامضة، في الوقت الذي ينتظر فيه العاطلون عن العمل أن تفتح لهم أبواب الظــفر بمنصب عمل إلا أن الأحلام بدأت تتبخر وكأن الوعود المقدمة ليس لها أي ارتباط بالواقع الملموس، وهناك مشاريع أخرى مرهونة بالعقار، حيث المعـــلومات المتـــوفرة تشير إلى أن ولاية بجاية تعاني من ندرة العقار، وهو ما يعيق الاستثمار في مجال التنمية، أما الحديث عن مشاريع متأخرة قيد الانجاز فهــي عديدة ومتنوعة تنقصها المتابعة والمراقبة والأهم تكاد ينعدم فيها التنسيق بين مختلف القطاعات، وهو ما أشار إليه المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي في الولاية في العديد من المرات  ولا شك أن الآفاق المسطرة لتطوير التنمية المحلية مرهونة بالتنمية البشرية كون العنصر البشري وراء كل العقبات التي تشكل حلولا في وجه هذه المشاريع ويمكن تجاوز هذا الأمر بالتخطيط الجيد. 
ع.عماري

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *