أخبار عاجلة

“التحالف الرئاسي يسعى لاستقطاب أهم القوى السياسية”

القيادي في الحزب، صديق شهاب، لـ”وقت الجزائر”:

أكد، أمس، صديق شهاب، الناطق الرسمي باسم حزب التجمع الوطني الديمقراطي، في تصريح لـ«وقت الجزائر”، أن “الأرندي” متمسك بموقفه المتعلق بدعوة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة بالاستمرارية، وهذا في رده على دعوة رئيس حركة مجتمع السلم القاضي بتأجيل الرئاسيات المقبلة، كما شدد ذات المتحدث، في إطار آخر، على وجود مقاربة شاملة فيما يتعلق بظاهرة الهجرة غير الشرعية التي تفاقمت خلال الفترة الأخيرة.

 إلى أين وصلت استعدادات “الأرندي” بخصوص انتخابات مجلس الأمة؟

أعتقد أن التجمع الوطني الديمقراطي قد باشر عملية التحضير لانتخابات مجلس الأمة بعد مراسلة جميع قواعد الحزب بمختلف ولايات الوطن لإعداد قوائم الترشيحات، خاصة وأن جميع الظروف مهيأة لإنجاح هذا الاستحقاق القادم من خلال تجنيد المنتخبين عبر جميع الولايات فالتحضيرات جارية على قدم وساق وكل ولاية مهيأة ومؤهلة لخوض هذه المنافسة في جو من الهدوء والاستقرار بين المناضلين، ولذلك فإن قيادة “الأرندي” قررت إجراء انتخابات بين الراغبين في الترشح من منتخبي الحزب.

كيف تنظرون إلى دعوة رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، بتأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد عهدة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الحالية؟

نحن في الحزب لا زلنا متمسكين بموقفنا الذي اخترنا من خلاله دعوة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، للاستمرارية في الحكم واعتقد جليا أنه يعد خيارا صائبا لأن البلاد بحاجة للاستمرار في مسار التنمية والإصلاح بقيادته وعملنا مع مناضلي الحزب من أجل شرح وتوعية المواطنين حول دوافع وأهداف خيار استمرارية الرئيس من أجل جزائر العدالة الاجتماعية والمساواة والحقوق ومن أجل الجزائر سيدة وفخورة.

 تتابعون مسألة التنسيق في إطار أحزاب التحالف الرئاسي؟

إن التحالف الرئاسي له أهداف واضحة يجب أن تتحقق في ظل وجود قاعدة سياسية عريضة واستقطاب أهم القوى السياسية في البلاد، كما أن الغرض من إنشائه هو دعوة الرئيس بوتفليقة للاستمرارية في مشواره والذي يتطلب تشكيل قاعدة سياسية واسعة وإقناع أحزاب سياسية أخرى بأهداف التحالف الذي يعد لبنة أساسية لوضع أرضية صلبة تشكل قاعدة عريضة لأسرة سياسية واسعة تهدف إلى تعزيز التوجهات المشتركة وتقوية الأداء الجماعي وبناء علاقة تفاعلية وتكاملية بما يضمن خدمة الأهداف المتوخاة من هذا التحالف.

 ما هو موقفكم من ظاهرة الهجرة غير الشرعية بالجزائر التي تفاقمت بشكل كبير مؤخرا؟

ظاهرة الهجرة غير الشرعية أو ما يطلق عليه بـ “الحرقة” أصبحت اليوم ظاهرة عالمية ومشكلا حقيقيا تعاني منه جميع قارات العالم وتعود إلى عدة أسباب، كالهروب من الواقع والمناخ والوضع الاجتماعي والاقتصادي وغيرها من الأسباب التي تساهم في انتشارها بصورة أو بأخرى، ضف إلى ذلك فإننا نجد أن الدول المتطورة هي الأخرى معرضة لهذه الظاهرة التي تستدعي وجود مقاربة شاملة تعتمد على الوقاية والتعاون والتضامن والمسؤولية المتشاركة بين بلدان المنشأ وبلدان العبور وبلدان المقصد، كما إن معالجة ملف الهجرة غير الشرعية يجب أن يتم وفق احترام مبادئ حقوق الإنسان والكرامة البشرية.

حاوره: لخضر داسة

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *