التحقيق في فوضى ابتدائية شريحــة ببــــوعــنداس بسطـــيف

بعد شكوى من طرف أولياء التلاميذ مديرية التربية توفد لجنة

كشفت مصادر مطلعة، عن إيفاد لجنة تحقيق من طرف مديرية التربية لولاية سطيف، إلى مدرسة “وكيل شريف” المتواجدة بقرية شريحة ببوعنداس شمال الولاية، لتقصي الأوضاع التي نقلتها شكوى من طرف جمعية أولياء التلاميذ إلى ذات المصالح، بخصوص الإضراب الذي تعيشه الابتدائية، وهذا بسبب أستاذ كان يدرس قسم الثانية ابتدائي قبل تحويله إلى تدريس تلاميذ قسم التحضيري.

هذا الأستاذ، الذي قال عنه الأولياء إن “أضراره أكثر من منافعه”، وعليه يتوجب على مديرية التربية أن تنهي مهامه “حتى يعود لرشده” وهذا حسب نص الشكوى التي أصدرته الجمعية، وجاء فيها أن الأستاذ كان يدرس تلاميذ السنة الثانية ابتدائي، وبعد أن ظهرت عليه مظاهر المرض النفسي والاختلال العقلي، نظم، أولياء التلاميذ الذين يدرسون عند الأستاذ، وقفة احتجاجية أمام الابتدائية، مطالبين الجهات الوصية بعزل الأستاذ، وهو الاحتجاج الذي تدخل بشأنه مفتش المقاطعة، وقام بتحويل الأستاذ إلى تدريس القسم التحضيري في ذات الابتدائية، وهو التحويل الذي يراه هؤلاء أنه غير مدروس، مما زاد من عمق الأزمة في الابتدائية، أين انضم أولياء تلاميذ قسم التحضيري، إلى أولياء قسم الثانية ابتدائي، وشنوا حركة احتجاجية واسعة النطاق، طالبوا من خلالها مديرية التربية لولاية سطيف، بالتدخل العاجل قبل أن يتم شل الابتدائية لأسابيع معدودات. كما أضاف محررو الشكوى، أن التلاميذ الذين يدرسون عند الأستاذ أصبحت تصرفاتهم غريبة، والأخطر من هذا أنه مع مرور 70 يوما منذ الدخول المدرسي، لكن التلاميذ لم يستوعبوا أي درس، وهذا راجع للفوضى العارمة التي يشهدها القسم كل يوم، والغريب في أمر هذا الأستاذ، يضيف أصحاب الشكوى، أنه يشاهد التلاميذ يحولون القسم إلى مكان للعب غير المقبول والفوضى العارمة، لكنه يبقى يتفرج وكأن الأمر لا يعنيه لا من قريب ولا من بعيد. وفي هذا الصدد، أكد رئيس جمعية أولياء التلاميذ، أن الأستاذ يعاني فعلا، من مرض عقلي، والدليل على ذلك، أن المفتشة الجديدة للمقاطعة، عندما دخلت إلى القسم الذي يدرس فيه المعلم، وجدت أن السبورة مكتوب عليها درس، والمعلم يتكلم عن درس آخر، والتلاميذ يتصفحون في كتبهم درسا آخر، ولمعرفة حقيقة هذه القضية، أقر المكلف بالإعلام لمديرية التربية لولاية سطيف، “عماد سلامي”، بوجود القضية، وأن مديرية التربية لولاية سطيف على علم، مشيرا أنه تم تكليف لجنة تحقيق، للتنقل إلى الابتدائية المذكورة، وأعدت تقريرا مفصلا عن حالة الأستاذ، وهو التقرير الذي سيتم تقديمه إلى مدير التربية وإلى طبيب العمل، للتأكد من الحالة العقلية الأستاذ.

سليم. خ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *