التشكيلي هاشمي عامر ينظم معرضا بإسبانيا

بـ40 لوحة عن مأساة “الحراقة”

ينظم الفنان التشكيلي هاشمي عامر معرضا فرديا للوحات فنية حديثة بعنوان “غرقى في البحر الأبيض المتوسط” خلال الفترة الممتدة ما بين 14 سبتمبر الجاري إلى غاية نهاية نوفمبر القادم بإسبانيا. وسيقام المعرض الأول في مدينة أليكانت من 14 إلى 30 سبتمبر الجاري والثاني بمدينة إيبيزا من 6 إلى 30 أكتوبر أما المعرض الثالث فسيكون طيلة شهر نوفمبر القادم بمدينة مايوركا، كما يشير الفنان التشكيلي هاشمي عامر. ويحتوي المعرض على زهاء أربعين لوحة تشكيلية في تقنية الأكريليك أنجزها خلال  أربع سنوات ومستوحاة من مواضيع الساعة، وكذا التعريف بالفن التشكيلي الجزائري حول العالم والمساهمة أيضًا في إدخال مشروع سوق الفن في القطاع الثقافي. ويعالج المعرض “غرقى في البحر الأبيض المتوسط” موضوع الساعة الذي تعاني منه مختلف القارات وهو النزوح والهجرة غير الشرعية، يضيف الفنان هاشمي عامر. كما سيصاحب المعرض دليل غني بالنصوص باللغات العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية، وذلك برعاية الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة. للإشارة، يتكفل بهذا الحدث الفني الشركة الاسبانية للنقل البحري “بالياريا” التي تضمن الربط بين مدينتي مستغانم (الجزائر) وفالنسيا (إسبانيا) من خلال توفير جميع الظروف للفنان التشكيلي ونقل اللوحات التشكيلية.

 

ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *