“التعاون الثنائي بعيد عن الإمكانيات الحقيقية للبلدين”

السفيرة المجرية، هيلغا كاتارينا بيريتز، تزور مجمع “الوقت الجديد” وتؤكد:

أكدت سفيرة المجر بالجزائر، هيلغا كاتارينا بيريتز، أنها تراقب باهتمام الدور المهم الذي تلعبه الجزائر في منطقة شمال إفريقيا والساحل الإفريقي، للحفاظ على السلم وأمن المنطقة، مشيرة إلى أن “التعاون الثنائي بين البلدين بعيد عن الإمكانيات الحقيقية التي يتمتع بها الطرفين”.

وأوضحت السفيرة، خلال زيارة مجاملة قامت بها إلى مجمع الصحافة “الوقت الجديد”، أن “حجم التبادلات التجارية بين الجزائر والمجر يتراوح بين 100 و250 مليون دولار”، وهو الحجم الذي تعتبره المتحدثة “بعيدا جدا عن الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الطرفان ومجالات التعاون الكبيرة”. ويعمل الطرفان، بحسب المتحدثة، على “تحسين العلاقات التجارية والصناعية، وتقريب المستثمرين من البلدين من خلال العمل مع الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وأيضا منتدى رؤساء المؤسسات ـ حيث أثمرت منتدى الأعمال الجزائري- المجري وأيضا إنشاء مجلس الأعمال الثنائي الذي عقد أول اجتماع له في ربيع 2018”، معددة بعض المجالات التي تهم المستثمرين المجريين، التي تتواجد على رأسها كل من الفلاحة والسياحة وتربية المائيات، وأيضا الصناعات الغذائية. من جانب آخر، أوضحت ذات المسؤولة الدبلوماسية، أن “الجزائر ستكون ضيف شرف الصالون الدولي للسياحة بالعاصمة المجرية بودابست، بداية شهر مارس القادم، والذي سيكون فرصة للترويج لـ “الوجهة الجزائرية” التي تعمل الحكومة الجزائرية على ترقيتها وخلق “فرص شراكة” مع الجانب المجري، ووسط أوروبا بشكل عام، كون الصالون يعرف إقبالا كبيرا من مهنيي المجال والجمهور العام. وأضافت المتحدثة، أنه ومنذ افتتاح الخط الجوي المباشر بين الجزائر والمجر، تضاعف عدد طالبي تأشيرات الدخول إلى المجر 7 مرات، موضحة أن أكثرهم من رجال الأعمال والمستثمرين الجزائريين، بالإضافة إلى العديد من الفرق في مختلف الرياضات، التي تتنقل إلى المجر قصد التحضير البدني، موضحة أن مصالحها تعمل على تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة وأيضا الآجال، كما أشارت إلى ارتفاع عدد السياح المجريين في الجزائر، منتظرة ارتفاع العدد مع افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد.

يزيد بابوش

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *