التكتل النقابي يؤسس كونفيدرالية فـــي 10 نوفمبـــر

إيداع ملفها لدى وزارة العمل في نفس الشهر

كشف التكتل النقابي المستقل، الذي يضم أكثر من 14 نقابة، أنه سيقدم ملف كونفيدرالية النقابات المستقلة لوزير العمل والتشغيل مراد زمالي، للحصول على الاعتماد في 12 نوفمبر القادم، يسبقه يوم إعلاني عن تأسيس هذه الكونفيدرالية في 10 من نفس التاريخ. 

قال المكلف بالإعلام للمجلس الوطني لأستاذة ثانويات الجزائر الكلا، زوبير روينة، في حديثه لـ«وقت الجزائر”، إن اللقاء الذي جمع التكتل النقابي لمختلف القطاعات بمقر النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “السناباست”، كشف عن يوم إعلاني حول تأسيس الكونفيدرالية يوم 10 نوفمبر القادم، والتي سوف يودع ملفها للحصول على الاعتماد لدى وزارة العمل يوم 12 من نفس الشهر. وحسب زوبير روينة، فإن هذا اللقاء، تم تحضير أشغال الجمعية التأسيسية، للكونفيدرالية، والتي تجمع جميع النقابات المنخرطة في التكتل النقابي، حتى تكون لها الشرعية في المطالبة بحقوقها. ومن جهته، أكد الأمين العام لنقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين ساتاف، عمورة، أن الهدف من تأسيس هذه الكونفيدرالية، هو إعطائها أكثر مصداقية وشرعية، حيث أن القانون لن يمنع النقابات المستقلة من تنظيم احتجاجات مستقبلا بعد تأسيس هذه الكونفدرالية، ومنحها اعتمادا من طرف وزارة العمل. وحسب عمورة، فإن النقابات المستقلة، لا تزال متمسكة بمطالبها المتمثلة في حماية القدرة الشرائية ومراجعة قانون التقاعد وإشراكها في إعداد مشروع قانون العمل الجديد وكذا حماية الحريات النقابية. للإشارة، فقد كان ممثلو التكتل النقابي المستقل، أعلنوا عن إنشاء كونفيدرالية للنقابات المستقلة، لتمثيل طبقة العمال الممثلين لقطاعات مختلفة، على غرار التربية والصحة والإدارة العمومية والبريد ونقابة الأئمة، من أجل مواصلة النضال لافتكاك حقوق الطبقة الشغيلة، حيث تمت مناقشة القانون الأساسي للكنفيدرالية، والتي ستمثل النقابات المستقلة الـ14 في النضال وكذا الحوار الاجتماعي مع الحكومة. وكانت النقابات المستقلة، قد قامت بسلسلة من الاحتجاجات والإضرابات، احتجاجا على عدم فتح الحكومة أبواب الحوار، ومناقشة مطالبهم المرفوعة، إلا أنه في كل مرة يتم التصدي لهم من طرف رجال الأمن.

صبرينة بن خريف

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *