الرئيسية / همسات / التنظيم يزعج “الخلاطين” ببوسعادة

التنظيم يزعج “الخلاطين” ببوسعادة

بعدما ما أصبح بهو مكتب رئيس بلدية بوسعادة بالمسيلة مكانا خصبا لـ “الخلاطة”، الذين اندسوا وسط المواطنين المغلوبين عن أمرهم، لرفع انشغالاتهم اليومية، وفق القوانين السارية المفعول لتقريب الإدارة من المواطن، يبدو أن السلطات المحلية قد تفطنت أخيرا لاستغلال البسطاء من طرف أصحاب المصالح، فقامت بوضع باب من الفولاذ وفصل قاعة الانتظار عن مكتب الرئيس لتنظيم أيام الاستقبال وكشف المندسين، ورفع انشغالات المواطنين بطرق تنظيمية محكمة. إلا أن المندسين ذهبوا واتخذوا من مواقع التواصل الاجتماعي ملاذا لهم، مدعين أن هذا الإجراء هو إبعاد الإدارة من المواطن، لكن اغلب المواطنين، الذي زاروا البلدية ثمنوا هذه المبادرة، وطالبوا السلطات بمزيد من الردع لأصحاب المصالح.

شاهد أيضاً

بحث اقتصادي

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطيب بوزيد, على أهمية تعديل القانون التوجيهي للبحث العلمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *