التنمية غائبة في حي “الدكاكنة” بالدويرة

السكان يعانون من مشاكل كثيرة لسنوات

ما تزال معاناة سكان حي “الدكاكنة” الواقع ببلدية الدويرة غرب العاصمة، متواصلة مع غياب التنمية في المنطقة، حيث يتجرعون منذ سنوات مرارة الحياة بسبب غياب أدنى شروط العيش الكريم على غرار اهتراء الطرقات والانقطاعات المتكررة للمياه، إلى جانب معاناتهم مع غياب محطة النقل ما يضطرهم للوقوف على حافة الطريق لانتظار الحافلات القادمة من البلديات المجاورة من أجل التنقل إلى مختلف وجهاتهم. وعبر السكان عن مدى تذمرهم من سياسة التهميش التي تنتهجها مصالح المحلية في الرد على انشغالاتهم المتكررة، التي لم ترق للتجسيد لحد الساعة، مؤكدين في السياق، إلى أن حيهم من بين الأحياء التي تعاني من عدة مشاكل تعيق سير حياتهم اليومية، بينها مشكل اهتراء الطرقات التي تربط الحي بالأحياء الأخرى والتي تؤدي إليه وهذا ينجر عليه تواجد الحي في وضع كارثي، حيث يعرف انتشارا للغبار، كما تصنع الأوحال ديكوره في فصل الشتاء، أين يتأزم الوضع وتزيد معاناة السكان، مطالبين في السياق بضرورة التعجيل في تهيئة وتزفيت تلك الطرق، بعد أن تحولت إلى حفر ومطبات تعرقل سير الراجلين وأصحاب السيارات، الذين نددوا بدورهم بهذه الوضعية التي أفرغت جيوبهم على حد تعبيرهم. وما زاد من حجم معاناة هؤلاء، هي تعرض الحي للانقطاعات المتكررة للمياه في كل مرة، لاسيما خلال فصل الصيف، الأمر الذي يجبرهم على اقتناء صهاريج المياه في كل مرة لسد حاجتهم من الماء التي لا يتمكنون من إشباعها لكون الحاجة لهذه المادة الحيوية كبيرة، مبدين تخوفهم من مياه تلك الصهاريج التي لا تتعرض للمعاينة والتي يعرضون حياتهم بها للخطر، خصوصا أن غلاء مياه الشرب يمنعهم من شراء كل الكمية التي يحتاجونها، لاسيما في هذا الفصل الصيف أين يكثر الطلب على هذه المادة الحيوية، كما تطرق السكان إلى استمرار مشكل انعدام شبكة الغاز الطبيعي، رغم تأكيد حاجتهم لهذه المادة وأهميتها في التخفيف من أتعابهم مع غاز البوتان. من جهة أخرى، وبخصوص مشكل النقل العمومي بالمنطقة، فأكد هؤلاء، أنهم يضطرون إلى الوقوف على حافة الطريق من أجل أخذ الحافلة للتنقل بسبب عدم توفر محطة نقل قريبة، وهو ما أدى بهم للمطالبة من مديرية النقل لولاية الجزائر، بضرورة التدخل وتجسيد محطة نقل بالمنطقة تغنيهم عن متاعب الانتظار في العراء.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *