الجزائريــــة عبد اللاوي تفتك الميداليــــــة الفضيــة

الجائــــــزة الكبــــرى لباكـــــــــو للجيــــدو

افتكت المصارعة الجزائرية شرين عبد اللاوي الميدالية الفضية للجائزة الكبرى للجيدو الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة التي بباكو (اذربيجان)، بعد انهزامها في النهائي أمام الاوكرانية شيرنياك إينا.
واجتازت عبد اللاوي (-52 كلغ) بنجاح ثلاثة أدوار، حيث تغلبت على الأذربيجانية سابينا عبد اللاييف، ثم الكندية بريسيلا غان وأخيرا الألمانية رامونا بروسيغ في نصف النهائي.
وانهزمت الجزائرية في النهائي أمام الأوكرانية شيرنياك إينا، متصدرة الترتيب العالمي للجيدو لدى ذوي الاحتياجات الخاصة والتي ستعزز مركزها بهذا التتويج. أما عبد اللاوي، صاحبة المرتبة ال12 عالميا، فيتوجب عليها تحسين مركزها للرفع من حظوظ تأهلها إلى الألعاب البرالمبية بطوكيو في 2020.
وعادت الميداليتان البرونزيتان لوزن -52 كلغ إلى سلايفا سيفينش (أوزبكستان)، صاحبة المركز الرابع في الترتيب العالمي قبل الجائزة الكبرى لباكو وباستي سفاروفا (أذربيجان).
عند الرجال، حقق المصارع إسحاق ولد قويدر (-60 كلغ) المرتبة الخامسة، حيث هزم في الدور الأول نظيره الكندي كارن جيستن، قبل أن يتعثر أمام التركي سيفتيسي ريسب الذي نال الميدالية البرونزية.
بعد دخوله منازلات الاستدراك، استطاع ولد قويدر تجاوز عقبة الصيني زهوو كسي والأوزباكستاني شيرزود نموروف، قبل أن ينهزم وتضيع منه البرونزية أمام الكازاخستاني اولزهاس اورازالي.
وفي نفس الفئة، فاز مواطنه مولود نورة في الدور الأول على الهندي كيل ديب، قبل ان يتعثر أمام اولزهاس اورازالي. وفي المنازلة الاستدراكية، انهزم نورة أيضا أمام الجورجي زيراب زيرابياني بعد الإعفاء من الدور الأول.
في فئة +100كلغ، احتل حمزة كركات المركز السابع في الترتيب العام، حيث حقق فوزا واحدا وانهزاما. وفي الاستدراك، لم يتجاوز ممثل الجزائر الدور الثاني، بعد انهزامه أمام الياباني كانتو مساكي، علما انه أعفي من الدور الأول. بالمقابل، توقف مشوار المصارعين الجزائريين الآخرين المشاركين في هذه الدورة وهم سيد علي لعمري (-66 كلغ)، مهدي مسكين (-73 كلغ) وعبد الرحمان شتوان (-90 كلغ) في الأدوار التصفوية.
وبميدالية فضية ومرتبتين خامسة وسابعة، احتلت الجزائر الصف ال12 من ضمن 29 بلدا مصنفا، علما أن منافسات الجائزة الكبرى هاته سجلت مشاركة 212 مصارع منهم 62 سيدة يمثلون 35 بلدا.
ق. ر

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *