الجزائر أمام فرصة لتصحيح سياستها النقدية

أسعار النفط قد تصل إلى 80 دولارا مع نهاية 2019

يجتمع وزراء الطاقة للدول الأعضاء في الأوبك، بحضور وزير الطاقة محمد عرقاب، ونظرائهم من خارجها، في مقدمتها روسيا يوم غد الأحد، لبحث آخر مستجدات سوق النفط، لاسيما وأن الأسواق لازالت تنتظر قرارا من المنظمة ومنتجين آخرين بشأن المواصلة في تخفيض الإمدادات التي أدت إلى صعود الأسعار بأكثر من 30% منذ جانفي الماضي أو الخروج بتوصية لتعديل قرار خفض إنتاج النفط.
حمزة بلعيدي

يرى الخبير النفطي، عبد الرحمان مبتول، في تصريح لـ”وقت الجزائر” عبر الهاتف، أن تأثير القرارات التي ستخرج بها الأوبك ونظرائهم من خارج المنظمة، في الاجتماع 14 للجنة المتابعة الوزارية المشتركة يوم 19 ماي الجاري في مدينة جدة (المملكة العربية السعودية)، لن يكون له صدى كبير في سوق النفط، ذلك أن هذه الأخيرة لا تحتكم إلى معطيات اقتصادية محضة، مفيدا أن ارتفاع أسعار النفط بشكل مستمر في الفترة ، راجع في الأساس إلى أسباب جيواستراتيجية، على غرار التوترات الحاصلة في منطقة الشرق الأوسط، أين تسببت العقوبات الأمريكية على إيران في مزيد من انخفاض صادرات خام الدولة العضو في أوبك في الفترة بين شهري أفريل وماي من السنة الجارية.

أسعار الذهب الأسود قد تصل إلى 80 دولارا مع نهاية 2019
وقال عبد الرحمان مبتول، إن السعر المثالي لبرميل النفط، ينحصر في الفئة الممتدة بين 65 و70 دولارا، بما يتناسب ومصالح المصدرين والمستوردين وأي ارتفاع أو انخفاض سيصبّ في صالح النفط الصخري والغاز الصخري الأمريكي، في وقت رجح فيه الخبير، أن تبلغ أسعار الذهب الأسود إلى حدود 80 دولارا للبرميل، إذا استمرت التوترات في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن ارتفاع الأسعار سيكون له أثار إيجابية على الاقتصاد الوطني، إذ يمثل فرصة ثمينة للسلطات العليا من أجل تصحيح السياسات النقدية للبلاد، التي تأثرت بشكل سلبي بسبب التمويل غير التقليدي وتراجع قيمة الدينار إلى مستويات قياسية.وعرف أمس، خام برنت زيادة بـ 15 سنتا إلى 72.77 دولارا للبرميل، بدعم من تهديد بحدوث اضطرابات في الإمدادات في الشرق الأوسط، ويتجه صوب الارتفاع على أساس أسبوعي.
وذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أول أمس، على موقعها الإلكتروني، أن متوسط سعر سلة خامات المنظمة شهد تحسنا، حيث استقر عند 26. 71دولارا للبرميل، مقابل 66. 70 دولارا يوم الثلاثاء، وتضم سلة خامات أوبك، التي تعد مرجعا في قياس مستوى الإنتاج، 14 نوعا، من بينها خام صحاري الجزائري، مشيرة إلى أن إنتاجها قد انخفض في شهر أفريل بنحو 3 آلاف برميل نتيجة للعقوبات على إيران.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *