الرئيسية / الأخيرة / الجزائر ترتب لجولة جديدة من الحوار لإنقاذ مسار السلام بمالي

الجزائر ترتب لجولة جديدة من الحوار لإنقاذ مسار السلام بمالي

ستعقد الأسبوع المقبل:

نقلت مصادر مطلعة بالملف لـ«وقت الجزائر” أن الوساطة الدولية لحل ازمة مالي، بقيادة الجزائر، تبحث سبل عقد جولة جديدة من فرقاء ازمة مالي بالعاصمة الجزائرية، في الأسبوع القادم، لتعزيز ما تم التوصل اليه من نتائج ايجابية، وكذا التخفيف من حدة التوتر، التي عاد مؤخرا فى شمال مالى.

وبحسب المصادر، التي نقلت الخبر، فإن فريق الوساطة الدولية بقيادة الجزائر في الحوار الوطني المالي يرتب اجتماع شبه طارئ بالجزائر، خلال الأسبوع القادم، لدراسة عودة أعمال العنف والتوتر إلى شمال مالي، والذي يعتبر خرقا صارخا لاتفاق وقف إطلاق النار بمالي. وجاءت هذه المبادرة، التي تسعى إلى تعزيز مكاسب الاتفاق، التي تم توقيعه بالأحرف الأولى، خلال الجولة الخامسة من الحوار الوطني المالي، في أعقاب اجتماع للمجموعة الأساسية للوساطة الدولية والمكونة من الجزائر والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا وفرنسا والولايات المتحدة.
يذكر انه تم التوصل، في الأول من مارس الفارط، على اتفاق للسلام والمصالحة في الجزائر العاصمة، حيث وقعته بالأحرف الأولى الحكومة المالية وثلاث من الجماعات المسلحة، باستثناء تنسيقية حركات الأزواد، التي عارضت عدم إدراج مطالبها في الحكم الذاتي في هذا الاتفاق، وطلبت مهلة للتفكير ثم أعلنت، في الأسبوع الماضي، أنها قررت التوقيع على الوثيقة خلال المراسم، التي ستقام في الـ 15 من شهر ماي الحالي في العاصمة المالية باماكو، غير أن تجدد المواجهات المسلحة في ميناكا بين الذراع العسكرى لتنسيقية الأزواد، والحركات المسلحة الموالية لحكومة مالي إثر شن قوات الدفاع الذاتي للطوارق الموالية لحكومة مالي وحلفائها هجوما ضد الحركة الوطنية لتحرير الأزواد، يلقئ بظلاله على إمكانية التوقيع على الاتفاق فـــي منتصف الشهر الحالي، وهو الوضع، الذي يثير قلق فريق الوساطة، الذي يطالب باحترام وقف إطلاق النار والانسحاب الفوري وغير المشروط من شمال مالي، مع التأكيد على أن طريق الحوار في إطار عملية السلام هو الحل الأمثل لمشكلة مالي.
ربيع.م

شاهد أيضاً

اضطــــراب فــــي الرحـــلات الجويـــــة بين الجزائر وفرنسا

بسبب إضراب عمال الوظيفة العمومية أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن حدوث اضطراب في الرحلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *