الرئيسية / أخبار / الجزائر تروّج لمنتجاتها بمعرض ليبرفيل بالغابون

الجزائر تروّج لمنتجاتها بمعرض ليبرفيل بالغابون

المبادلات التجارية مع إفريقيا لا تتجاوز 3 ملايير دولار سنويا

 

تشارك المنتجات الجزائرية ممثلة بمجموعة من المؤسسات الوطنية والخاصة، في معرض المنتجات الجزائرية بليبرفيل بالغابون، الذي سينظم في الفترة الممتدة من 12 إلى 17 نوفمبر 2019.

وتندرج هذه التظاهرة الاقتصادية، في إطار البرنامج الرسمي لمشاركة الجزائر في التظاهرات الاقتصادية والتجارية المقامة في الخارج لعام 2019، حيث يعد هذا الحدث الاقتصادي فرصة للشركات الجزائرية، خارج قطاع المحروقات، لاستكشاف السوق الغابوني الذي يمكنه تطوير العلاقات التجارية بين شركات البلدين، واستكشاف الفرص التجارية والبحث عن فرص لوضع شبكات تجارية مستدامة.

كما يعتبر الهدف الرئيسي لهذه التظاهرة، تعزيز إمكانات التصدير الجزائرية في الغابون والدول المجاورة والتي هي أسواق في متناول المنتجات الجزائرية، خاصة وان دولة الغابون التي يبلغ عدد سكانها 1.7 مليون نسمة يحدها المحيط الأطلسي غربا وغينيا الاستوائية والكاميرون والكونغو، أما القطاعات الاقتصادية الرئيسية فيه هي المحروقات والخشب والمعادن خصوصا المنغنيز.

ويأتي هذا المعرض الجزائري، في إطار سعي الجزائر للتوجه نحو الأسواق الإفريقية وإقامة جسور لوجيستية تساهم في إعادة تنشيط التعاون التجاري والاقتصادي بين الجزائر وأفريقيا التي تظل أدنى من الإمكانات الموجودة، حيث لا تزال المبادلات التجارية الجزائرية مع إفريقيا منخفضة في الوقت الحالي بما لا يزيد عن 3 مليارات دولار سنويا ويتم تجسيدها مع خمسة (5) بلدان فقط في القارة.

وتنقسم هذا المبادلات التجارية التي تبلغ 3 مليارات دولار، بين الصادرات الجزائرية البالغة 1.6 مليار دولار ووارداتها من الدول الأفريقية والبالغة 1.4 مليار دولار، كما تصل الصادرات الجزائرية خارج المحروقات 206 ملايين دولار فقط، أي 13 بالمائة من إجمالي الصادرات إلى القارة التي لا تملك بها الجزائر سوى ثلاث مراكز تجارية (كوت ديفوار، السنيغال والكاميرون).

للإشارة، سيستفيد المشاركون في هذه التظاهرة من مساعدة صندوق دعم الصادرات (FSPE) بنسبة 100 بالمائة من تكاليف المشاركة والشحن.

ع.ع

شاهد أيضاً

توزيع أزيد من 67 ألف مسكن عدل وطنيا

  أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، سعيد روبة، أمس، بوهران، أنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *