الجلوس طويلا لا يضرّ شرط ممارسة الرياضة

كشفت دراسة بريطانيَّة، صدرت حديثاً وأجريت على 5 آلاف شخص وعلى مدى 16 عاماً، أنَّ الجلوس لوقت طويل، سواء في البيت أو في العمل، ليس ضارّاً بالصحة ولا يزيد من خطر الوفاة، شرط أن يكون المرء ممارساً للرياضة.
وأوضح ميلفين هيلسدون، الذي شارك في الدراسة ، أنَّ هذه الدِّراسة تظهر ما يخالف الأفكار السائدة والمتعارف عليها عند الجميع حول المخاطر التي يمكن أن تنجم عن الجلوس، وتبيِّن أنَّ الخطر الفعلي ينتج عن عدم الحركة ، وليس عن الجلوس لوقت طويل.
وأضاف هيلسدون ،” تشير دراستنا إلى أنَّ تقليص الوقت الذي يمضيه المرء جالساً لا يعني بالضرورة رفع أمد الحياة المتوقع، لافتاً في الوقت نفسه إلى ضرورة تشجيع الناس على أن يكونوا أكثر نشاطاً ، واعتبار ذلك من أولويات الصحة العامَّة.
يذكر أنَّ دراسات عديدة سابقة كانت قد أشارت إلى أنَّ الجلوس لوقت طويل يضرُّ بالقلب ويزيد من مخاطر الإصابة بالسكري، ويؤدّي إلى الوفاة.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *