الرئيسية / الحدث / الجيش يتدخــــــل لفك العزلة

الجيش يتدخــــــل لفك العزلة

مساجد وفنادق تأوي العالقين بسبب الثلوج مجانا

مازالت آليات الأشغال العمومية والجيش الوطني الشعبي تعمل على فك الحصار الذي فرضته الثلوج على العديد من المناطق، بعد أن تسببت كثافة تساقطها في عطلة نهاية الأسبوع المصادف لرأس السنة الأمازيغية، في قطع العديد من الطرقات الوطنية والولائية، مع تسجيل بعض حوادث المرور بفعل الجليد، وانهيارات، كالذي حدث في العاصمة بين المرادية وبئر مراد رايس، في حين أجبرت الثلوج على إلغاء رحلات جوية انطلاقا من مطار قسنطينة وسطيف.

أفادت مصالح الدرك الوطني أمس السبت، أن الاضطرابات الجوية التي شهدتها 9 ولايات وسط وشرق الوطن خلال اليومين الأخيرين، تسببت في قطع حركة المرور عبر 16 طريقا وطنيا و15 طريقا ولائيا بسبب التساقط الكثيف للثلوج. وأوضح المصدر، أن الولايات التي تأثرت بالاضطرابات الجوية هي تيزي وزو والبويرة والبليدة وبجاية وجيجل وبرج بوعريرج وتبسة وسطيف وميلة، مشيرا إلى أن 16 طريقا وطنيا و15 طريقا ولائيا، تظل مغلقة بسبب تراكم الثلوج بعد تساقطها الكبير خلال الـ48 ساعة الأخيرة. وكانت نشرية جوية خاصة لمصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية أعلنت عن تساقط الثلوج على مرتفعات شرق ووسط شرق البلاد التي يتجاوز علوها 700 متر، وعلى مرتفعات بعض ولايات وسط البلاد التي يفوق علوها 900 متر، لافتة إلى أن كثافة الثلوج المتساقطة ستصل إلى 15 سنتمترا وسيستمر تساقطها إلى غاية الساعة السادسة من مساء السبت. وتجدر الإشارة، إلى أن مفارز من الجيش الوطني الشعبي قد تدخلت في المناطق المعزولة من أجل فتح الطرقات المقطوعة، حيث جندت لذلك كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية، حسب وزارة الدفاع الوطني. وفي هذا الإطار، قامت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من ولاية البليدة (الناحية العسكرية الأولى) بمنطقة الشريعة، البويرة (الناحية العسكرية الأولى) على مستوى الجباحية وسوق الخميس وبولاية جيجل (الناحية العسكرية الخامسة)، على مستوى خناق الجمعة، بئر الغزالة والكبابة، بفتح الطرقات والمسالك وتقديم المساعدة للمواطنين، مما سمح بعودة حركة بالمرور بصفة عادية.

انهيار صخري بالعاصمة

أقدمت مصالح مديرية الأشغال العمومية بالجزائر العاصمة، على وضع انحراف جانبي يربط كلا من بلدية المرادية وبئر مراد رايس، على إثر انهيار صخري وقع مساء الجمعة بسبب التساقط الغزير للأمطار، حيث أن هذا الانزلاق لم يخلف أي خسائر بشرية وقال مدير الأشغال العمومية، إنه تم تسجيل في حدود الساعة السابعة مساء، الجمعة، حادث “انهيار صخري” من علو 30 مترا على مستوى الطريق الرابط بين كل من المرادية وبئر مراد رايس، بالتحديد قبل محول مقام الشهيد على الجهة اليمنى لحركة المرور، وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات الاستعجالية من أجل غلق الطريق ووضع انحراف باتجاه الجسر المحاذي لموقع الانهيار، لضمان حركة مرورية عادية. وقد قامت مصالح الأشغال العمومية على الشروع في أشغال انجاز “جدار السند المؤقت”، لفتح حركة المرور بصفة جزئية خلال اليومين المقبلين، فيما تم تجنيد أعوان المديرية إلى جانب مصالح الولاية والوزارة ومصالح الأمن في الميدان لضمان الأشغال وتنظيم حركة المرور على مستوى ذات المحور، ولحماية مستعملي الطرقات وتجنبا لوقوع أي حوادث. وأضاف ذات المسؤول، أن عمال مديرية الأشغال العمومية بالعاصمة منذ ليلة الجمعة إلى السبت، قاموا بالتدخل على مستوى 20 موقعا من أجل ضمان سيولة حركة المرور بعد ارتفاع نسبة المياه بالطرقات جراء التساقط الغزير للأمطار، وكانت جل التدخلات عبر الطرق السريعة على غرار الطريق السيار شرق والطريق الجنوبي بن عكنون باتجاه الدار البيضاء، فيما تم تسخير نحو 200 عامل أمس الأول لضمان المداومة والتدخل في الوقت المناسب من أجل فتح الطرقات وامتصاص المياه وفتح البالوعات، علاوة على تسخير 1000 عامل تابعين للمديرية عبر جميع بلديات الولاية خلال فترة النشريات الخاصة التي يصدرها المركز الوطني للأرصاد الجوية. تجدر الإشارة، إلى أن وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغاني زعلان، قد شدد في لقائه مع المصالح التقنية على ضرورة تأمين المكان حفاظا على سلامة مستعملي الطريق، كما أمر بتعميق دراسة أسباب وقوع الحادث من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجته، بعدما تفقد، صباح أمس، موقع انزلاق التربة على مستوى الطريق الفرعي الرابط ما بين مقام الشهيد بالمدنية وبلدية بئر مراد رايس بفعل التساقط الكثيف للأمطار ليلة أمس الأول بالعاصمة.

طرقات مقطوعة وحركة المرور مشلولة بسطيف

تسببت الثلوج المتهاطلة بكثافة، صبيحة أمس، على ولاية سطيف في غلق عشرات الطرقات الوطنية والولائية، لاسيما بالمنطقة الشمالية، التي عرفت شللا تاما لحركة المرور، في حين تواصل السلطات المعنية من أشغال عمومية وجيش ودرك وطنيين، عمليات كسح الثلوج وفتح الطرقات. والأمر الذي صعّب المهمة، هو أن تساقط الثلوج لم يتوقف طيلة أمس، حيث تغلق الطرقات بعد دقائق فقط من فتحها، لاسيما في المنطقة الشمالية، أين كانت المحاور الوطنية 75، 74،09 و103 الأكثر تتضررا، حيث تسببت الثلوج في غلق الشطر ما بين سطيف وعموشة على متن الطريق الوطني رقم 09، وكذا الشطر ما بين عين عباسة وسطيف، وكذا ما بين عين روى والحدود مع بجاية مرورا ببوعنداس من الطريق الوطني رقم 75، وكذا الشطر الرابط ما بين بوقاعة وبني ورثيلان من الطريق الوطني رقم 74، في حين توقفت حركة السير في الشطر الرابط ما بين دائرتي ماوكلان وبوقاعة من الطريق الوطني رقم 103، خاصة وأن هذا الشطر يعد الممر الوحيد للمرضى المتنقلين من بلديات دائرتي بوعنداس وماوكلان نحو مستشفى بوقاعة، وبالتالي وجد بعض المتنقلين صعوبة كبيرة في تنقلهم على متن هذا المحور، في حين، تواصل مصالح الأشغال العمومية وكذا السلطات الأمنية عمليات فتح الطرقات بلا هوادة، ومتابعة الوضع لحظة بلحظة، أين سجل حضورا مكثّفا لعناصر الجيش الوطني بالمناطق المعزولة، على غرار بلديات آيت تيزي، بوسلام، آيث نوال مزادة وكذا مصالح الدرك بالتنسيق مع المنتخبين المحليين لتطويق الوضع. أما بخصوص الطرقات الولائية والبلدية، فقد سجلت نسبة الغلق بها تقارب 100 بالمائة، في وقت تصدر مصالح الأرصاد الجوية نشرية خاصة، تتوقع فيها استمرار تساقط الثلوج على مرتفعات وسط وشرق البلاد التي تفوق 700م، وفي ظل هذا الوضع، بادرت بعض الجهات إلى تقديم يد العون للعالقين، على غرار ما قامت به اللجنة الدينية لمسجد أوريسيا، وكذا فندق طافات ببوقاعة وبعض المحسنين لإيواء العالقين في الطرقات مجانا، عن طريق إعلان ذلك عبر صفحات التواصل الاجتماعي، في مبادرة لقيت استحسان الجميع، في حين نشر بعض الناشطين ممن يمتلكون سيارات رباعية الدفع، أرقام هواتفهم عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، لتقديم يد العون لذوي الاحتياجات وخاصة المرضى أصحاب الحالات الاستعجالية والتكفل بنقلهم إلى المستشفيات.

..الثلوج على علو 700 متر بقسنطينة

تسببت في إحداث صعوبة في السير عبر بعض المحاور، حسب ما علم أمس السبت من المصالح المحلية للحماية المدنية. وأوضح ذات المصدر، بأنه تم تسجيل صعوبة في السير على الطريق السيار شرق/غرب قرب النفق المؤدي إلى دائرة زيغود يوسف، علاوة على الطريق الوطني رقم 3 المؤدي نحو ولاية سكيكدة في شطره المار عبر دائرة زيغود يوسف.واستنادا لذات المصدر، فإن هذه الوضعية الجوية الصعبة استدعت تدخل مختلف المصالح المختصة، على غرار الحماية المدنية والدرك الوطني ومديرية الأشغال العمومية كل في مجال اختصاصه، مردفا بأنه تم التدخل على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس بقسنطينة من أجل فتح الطريق نحو مصلحة الأمراض الصدرية والقلب.وأضاف بأنه تم أيضا إسعاف 3 حالات لنساء في حالة وضع بكل من حي سركينة ووسط مدينة قسنطينة وبالقرب من وحدة سيساوي سليمان للحماية المدنية، والذين وجدوا صعوبة في التنقل إلى المركز الاستشفائي الجامعي.وحسب المديرية المحلية للحماية المدنية، فقد تم تسخير جهاز يتمثل في 15 شاحنة تدخل و 15 سيارة إسعاف و 110 عناصر بمختلف الرتب، مردفة بأن “كل وحدات الحماية المدنية تظل في حالة تأهب لأي نداء.” من جهة أخرى، واستنادا لمصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية بولاية قسنطينة، سيتواصل تساقط الثلوج على المرتفعات التي يزيد علوها عن الـ700 متر، على أن يرتفع هذا العلو إلى الـ900 متر خلال الفترة الليلية.تجدر الإشارة، إلى أنه وبمجرد صدور نشرية خاصة من الديوان الوطني للأرصاد الجوية بقسنطينة، يفيد بقدوم منخفض جوي مصحوب بتساقط للثلوج يوم الخميس المنصرم، تم تنصيب خلية أزمة على مستوى ديوان الولاية تشمل عدة قطاعات، منها على وجه الخصوص مديريتي الأشغال العمومية والطاقة ومصالح الحماية المدنية والدرك الوطني، وذلك تفاديا لأي اضطراب في تنقلات المواطنين أو انقطاع في التزود بالطاقة. 24 طريقا مشلولا بتيزي وزو شهدت ليلة أول أمس، تساقطا كثيفا للثلوج على المرتفعات التي يفوق علوها 700 متر بولاية تيزي وزو، على غرار عين الحمام، اعكوران، ايلولا، عطوش، لكريط وغيرها من القرى بمختلف البلديات التي بقيت معزولة عن العالم الخارجي، بفعل استمرار تساقط الثلوج بكميات كبيرة، واستنادا لبيان صادر عن خلية الإعلام لمصالح أمن تيــــــزي وزو، فلا تزال عدة طرقات مغلقة، منها الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين شق تيروردة وولاية البويرة ببلدية ايفرحونن، الطريق الوطني رقم 30 المؤدي إلى البويرة مرارا بمنطقة ايبودرارن، الطريــــــق الوطني رقم 26 الرابط بين بلدية اعكوران باتجاه قريـــــــة ازروا، الطريق الولائي رقم 253 عند شق شلاطة باتجاه بلدية ايللتن، إلى جانب كل من الطريق الولائي رقم 9 الرابط بين بلدية ايلولا امالو وقرية مزقن، والطريق الولائي رقم 11 عند نقطة عبور ايبودرارن عند مرتفعات ثسافث، وكذا الطريق الولائي 150 عند قرية بوساهل باتجاه بلدية اث فويوسف، والطريق الولائي رقم 71 باسيت يحيا باتجاه مدينة عزازقة، وبالرغم من تدخلات سلطات البلدية وكذا سلطات الأمن لفتح هذه الطرقات ليلة أول أمس، والتي سخرت حوالي 20 سيارة كاسحة للثلوج، رغم ذلك تبقى بعض الطرقات يستحيل فتحها بفعل التساقط الكثيف للثلوج من جهة وكذا بسبب الطرقات الوعرة واستحالة استعمال كاسحات الثلوج، واستنادا لبيان مصالح الأمن، فإن عدد الطرقات المغلقة قدرت بـ14 طريقا يربط بين مختلف القرى والبلديات على المستوى الداخلي لولاية تيزي وزو و 10 طرقات وطنية تربط بين الولاية والولايات المجاورة على غرار بجاية والبويرة، ليصل عدد الطرقات المغلقة بصفة عامة إلى 24 طريقا.

6 جرحى في حادث مرور بالمدية

خلف حادث مرور في حدود الساعة 02 و45دقيقة من صباح يوم أمس السبت، بالمكان المسمى جسر شراطة بالطريق الوطني رقم واحد ببلدية البرواقية بالمدية، 6 جرحى تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمسة وخمسون سنة، لديهم إصابات متفاوتة الخطورة بعد اصطدام تسلسلي لحافلة نقل المسافرين وشاحنة الوزن الثقيل، وأربع سيارات سياحية بسبب الصقيع وصعوبة المسلك، حيث تم نقلهم من طرف مصالح الحماية المدنية إلى مستشفى بن يوسف بن خدة بالبرواقية.

..وإلغاء الرحلات الجوية بسطيف وقسنطينة

تم إلغاء الرحلات للخطوط الجوية الجزائرية ذهابا وإيابا على مستوى مطاري سطيف وقسنطينة، بسبب سوء الأحوال الجوية السائدة في مطاري هاتين الولايتين، حسبما أعلنت عنه أمس الشركة الوطنية للخطوط الجوية في بيان لها.تبعا للأحوال الجوية السائدة على مستوى مطاري قسنطينة وسطيف (ثلوج، جليد، مشاكل متعلقة بوضوح الرؤية)، فإن خلية المتابعة العملياتية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، أعلنت إلغاء جميع الرحلات ذهابا وإيابا على مستوى هاذين المطارين، وذلك إلى حين تحسن الأحوال الجوية”، يوضح ذات البيان.

نادية بوطويل/سليم.خ/ فتيحة.ع/ حليم.م/ وأج

شاهد أيضاً

التماس 20 سنة في حق أويحيى وسلال

في مرافعة تاريخية للنيابة ممثل الحق العام: “المحاكمة درس لكل من یتقلد المسؤولية” أغلق، أمس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *