الرئيسية / روبورتاج / الجيل الرابع..ثورة في عالم الاقتصاد الرقمي بالجزائر

الجيل الرابع..ثورة في عالم الاقتصاد الرقمي بالجزائر

أكد خبراء جزائريون في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال أن “دخول خدمات الجيل الرابع سوق الانترنت بالجزائر من خلال ما توفره من سرعة عالية من التدفق بفرص كبيرة أمام المستخدمين لتحسين تجارب استخدامهم لخدمات الاتصالات خصوصا ما توفره هذه الخدمات في دعم القطاعات الاقتصادية كافة والمشاريع الريادية في جميع القطاعات لاسيما قطاع تقنية المعلومات بالجزائر”.

وأوضح الخبير في تكنولوجيات الإعلام والاتصال يونس كرار أن “دخول الجيل الرابع إلى سوق الاتصالات المحلية يمثل إضافة مهمة للبنى التحتية للاتصالات في الجزائر وعبر مختلف ولايات الوطن، حيث أنه يساهم في تعزيز استخدام مجال الانترنت التي تبلغ فيه نسبة انتشار الانترنت 70 % من السكان فيما تصل نسبة انتشار الهواتف الذكية إلى حوالي 60 % من إجمالي اشتراكات الخلوي، مؤكدا أن تكنولوجيا الجيل الرابع “4G- LTE” التي تعتمدها اتصالات الجزائر تتميز بسرعات عالية جدا تصل إلى 150 ميغابت في الثانية ما يفتح آفاقا جديدة أمام استخدامات رقمية جديدة توفر للجزائريين والجزائريات نوعا مبتكرا من عناصر الاتصال والتواصل يتسم بفاعلية وسرعة عالية، مضيفا أن إطلاق شركة اتصالات الجزائر شبكتها للجيل الرابع التي تتميز بسرعات عالية جدا وسعات كبيرة وبتغطية تشمل العديد من ولايات الوطن حيث تغطي الشبكة الجديدة العديد من المحطات بما يضمن جودة التغطية التي تتيح الانترنت المتنقل بضمان سرعات عالية للجميع، واعتبر الخبير يونس كرار أن خدمات الجيل الرابع التي بدأت بتسويقها تجاريا مؤسسة اتصالات الجزائر لابد أن تقام على شبكة حديثة في النطاق الترددي 2600 ميغاهيرتز الذي يقول يعتبر الأنسب أو الأكثر استخداما عالميا لبناء شبكات الجيل الرابع، مضيفا أن تطوير التكنولوجيات هو من أولويات قطاع اتصالات الجزائر حاليا، “ليس فقط مشيرا أن القطاعات الاقتصادية والاجتماعية لا يمكنها أن تتطور إلاّ من خلال اعتماد التكنولوجيات الحديثة”.

الجيل الرابع سيعزز خدمات الاتصال المرئي وبشكل سريع
ويطلق على هذه الشبكات أو التقنية الحديثة تقنية LTE وهي اختصار Long” Term Evolution” وهي معيار جديد لشبكات الجيل الرابع 4G في الاتصالات اللاسلكية للنطاق عريض الحزمة توفر سرعات عالية جدا لنقل البيانات بالمقارنة مع تقنيات ومعايير الجيل الثالث 3G، وأشار يونس كرار أنه ومع إدخال شركة اتصالات الجزائر خدمات الجيل الرابع إلى السوق الوطنية تكون الجزائر ورغم التأخر الذي عرفته مواكبة التطور الذي عرفته بعض الدول العربية التي توفر هذه الخدمة حيث ستوفر شركة اتصالات الجزائر  الخدمة عبر أجهزة الهواتف الذكية وعبر الحواسيب والأجهزة اللوحية، وفي نفس السياق قال يونس كرار إن دخول الجيل الرابع سيعزز خدمات الاتصال المرئي وبشكل سريع أثناء التنقل وتدفق وصول الفيديو والتواصل الاجتماعي وعمليات التحميل العالية الجودة عبر الوسائط المتعددة وتطوير خدمة لرجال الأعمال عبر هواتفهم الذكية وخدمات مدمجة عالية الجودة تلبي احتياجات المشتركين الجزائريين المتنامية من حيث تنوع المحتوى والتطور التكنولوجي، كما ستتمكن حسبه من تسخير التقنية الجديدة بما يخدم إثراء تجربة زبائنها وتحقيق نمو في خدماتها الحالية بالإضافة إلى تسريع خطى الشركات في عملية  التحول على نطاق واسع إلى ما يعرف بنظام “الحوسبة السحابية”.

تسعيرة الـ4G تخضع للتوفيق بين المردودية والانتشار
أما فيما يخص تسعيرة تدفق الجيل الرابع، فأكد يونس كرار أن المتعاملين هم من سيحدد سعرها وعليهم التوفيق بين المردودية والانتشار، مشيرة إلى إمكانية تقديمهم عروضا مختلطة لخدمات الجيل الثالث والجيل الرابع دون أي إشكال قانوني، موضحا أن بسط شبكة الجيل الرابع عبر كامل التراب الوطني ستكون على أقصى تقدير بداية من 2018 وبنفس مستوى التدفق الذي تشهده دول الجوار حيث أنها تمكن حسبه هؤلاء المتعاملين من استرجاع استثماراتهم بشكل كبير وتحصيل الأرباح، داعية إياهم لاستثمار أرباحهم من الجيل الثالث من العملة الصعبة في مشروع الجيل الرابع بدل تحويلها إلى الخارج مؤكدة أنه باستطاعتهم في غضون 3 إلى 4 سنوات استرجاع استثماراتهم في الجيل الرابع من الهاتف النقال، واعتبر يونس كرار أنه يمثل التحدي الأول للجزائر من أجل استدراك التأخر الكبير في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال، علما أن تطبيق تقنية الجيل الثالث تأخرت بحوالي 5 سنوات عن دول الجوار وهو ما تسعى الجزائر لتداركه في تقنية الجيل الرابع حيث سيتزامن إطلاقه في الجزائر مع عديد دول العالم، واعتبر يونس كرار أن الأسعار التي سيتم تحديدها لعروض الجيل الرابع للهاتف النقال 4G لن تكون مرتفعة مقارنة بأسعار الجيل الثالث G3، موضحا أن هذه الأسعار ستكون مدروسة حسب القدرة الشرائية للمواطن، مضيفا أنه من الممكن أن يتم وضع عروض مركبة تجمع بين الانترنت عالي التدفق والرسائل القصيرة والمكالمات المجانية، وذلك من أجل توفير أحسن الخدمات بأسعار جيدة، بالنظر إلى ما تتضمنه العروض.

خدمة الجيل الرابع سترفع عدد مشتركي المتعاملين
وستمكن خدمة الجيل الرابع التي قررت الحكومة إطلاقها خلال السداسي الأول من العام الجاري من رفع عدد مشتركي المتعامل الذي يستعد لاقتحام المنافسة “الشرسة” التي ستفتح آفاقا جديدة لتطوير قطاع الاتصالات، حيث تم في السياق سحب دفتر الشروط وتحضير ملف المناقصة طبقا للآجال التي حددتها سلطة الضبط للبريد والمواصلات، مذكرا أنه من المفروض أن يتم تنويع المحتوى الوطني من المواد الموجودة على النت وتوفير كل الخدمات اللازمة، قبل الشروع في توفير الجيل الرابع، خاصة أنه لم يمض على إقامة شبكة الجيل الثالث سوى سنتين فقط، كما يرى كرار بأن إدخال خدمات الجيل الرابع هو إضافة مهمة للبنية التحتية لاتصالات بالجزائر لتقديم خدمات الاتصالات المتطورة وخدمة كافة القطاعات الاقتصادية عبر الوطن لاسيما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقطاعات التي تحتاج إلى سرعات عالية من الانترنت، موضحا أنها “ستشكل تكنولوجيا 4G- LTE” نقلة نوعية في الحياة اليومية للمواطن في جميع المجالات وستقدم حلولا مبتكرة وتجربة غنية للقطاعات وللأفراد ورجال الأعمال ولأصحاب المهن الذين يتطلب عملهم وحياتهم سرعات وسعات عالية للإنترنت”، مشيرا أن قطاع الاتصالات اليوم يعيش مرحلة تحول في البنى التحتية وشكل الاستخدام من قبل المستخدم، مستطردا أن الكل بات مقتنعا بأهمية انتشار استخدام الانترنت إذ يسهم كل زيادة بنسبة 10% في انتشار الخدمة في نمو الناتج المحلي بنسب تتراوح بين 1.5 % إلى 3 %، وأضاف “أن التقنية ستساهم في إدخال تغيير في طبيعة النشاط الاقتصادي عن طريق تشجيع الابتكار في جميع المجالات بواسطة اعتماد حلول تقنية تشاركية ستمكن هذه القطاعات من أن تكون أكثر تنافسية وإنتاجية، كما ستساهم التقنية الجديدة بزيادة فاعلية جميع قطاعات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والأعمال الناشئة”.

دخول الـ4G إلى سوق الانترنت سيسمح بتطوير قطاع الاتصالات
وكشف المتحدث أن دخول “الجيل الرابع” إلى سوق الانترنت المحلية يبشر بفرص كبيرة لتطوير قطاع الاتصالات نفسه وتعزيز آثاره الاقتصادية المباشرة في التوظيف وخلق مصادر إيرادات جديدة وتعزيز آثاره الاقتصادية غير المباشرة في خدمة كافة القطاعات الأخرى، وقال في هذا الإطار إن شبكات الانترنت عريضة النطاق من الجيل الرابع تصنف من شبكات الجيل القادم للاتصالات في إشارة منه إلى التوجهات العالمية في القطاع والتي تشمل تطوير وتوفير الأجيال المتقدمة من خدمات الاتصالات المتعلقة بالتنقل، والسرعة والسعات العالية، مذكرا أن تطوير البنية التحتية للاتصالات نحو سرعات وسعات أعلى للانترنت أصبح ضروريا اليوم في ظل التحول الكبير من قبل المؤسسات والأفراد نحو مزيد من التواصل الافتراضي، معتبرا أن المشاريع الريادية ستستفيد كثيرا من دخول شبكات الجيل الرابع لاسيما في قطاع تقنية مثل تطبيقات الهواتف الذكية والانترنت التي تحتاج في تطويرها أو في استخدامها لسرعات عالية.

الجيل الرابع سيعزز بيئة ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة
من جانبه، قال يونس كرار إن خدمات الانترنت بشكل عام تشكل بنية تحتية أساسية لكافة القطاعات الاقتصادية اليوم وأن تطوير هذه الخدمات وشبكاتها ومزاياها بسرعات وسعات عالية يساهم دائما في خدمة كافة القطاعات الاقتصادية وتطوير عملياتها، معربا أن دخول الجيل الرابع مع السرعات والسعات العالية التي يوفرها ضمن الإمكانيات الاقتصادية للمستخدمين أفرادا وشركات يبشر بفرص كبيرة لتعزيز واقع بيئة ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة في قطاعي تقنية المعلومات والاتصالات خصوصا المشاريع الرقمية التي تحتاج منتجاتها في التطوير والاستخدام إلى سرعات عالية من الانترنت، حيث أن العديد من القطاعات أو الصناعات الرقمية التي تحتاج مثل هذه الشبكات هي صناعة الألعاب الرقمية وتطبيقات الهواتف الذكية والانترنت وغيرها من الصناعات، مستطردا أن أثر دخول شبكات الاتصالات المتقدمة من الجيلين الثالث والرابع يشمل جانبي التصميم والتطوير في التسهيل على الشركات والمطورين في العمل على منتجاتهم الرقمية، كما أنه يشمل كذلك جانب الاستخدام والاستهلاك في توفير تجربة غنية للمستخدم لاستخدام منتجات رقمية تحتاج لسرعات عالية، كما توقـــــع يونس كرار أن تزيد مساهمة قطاع الاتــــصالات المتنقلة في الاقتصاد خلال السنوات المقبلة على خلفية استثمار شركات الاتصالات المتنقلة المتزايد في شبكات وخدمات الجيل الرابع. وقال الخبير يونس كرار إن الحكومة ستلجأ من خلال هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بالجزائر متعامــــــلي الهاتف النقال الثلاثة العاملة في السوق المحلية، وكذا دعوتها لتقديم طلـــــبات للحصول على ترخيص ترددات لتقديم خدمات اتصالات بتقنيات حديثة ومن بينها “الجيل الرابع”

روبورتاج: لخضر داسة

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *