الرئيسية / الحدث / “الخروج من الأزمة يقتضي تلبية المطالب”

“الخروج من الأزمة يقتضي تلبية المطالب”

قال إن بن صالح وضع نفسه في مأزق، مناصرة:

كد الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم، عبد المجيد مناصرة، أن “النظام يعيش حاليا في مأزق حقيقي، في ظل مقاطعة الأحزاب والمجتمع المدني والشخصيات، الحوار الذي ستنظمه مؤسسة الرئاسة الأسبوع المقبل حول اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات”.
وأوضح عبد المجيد مناصرة، أمس، في منشور له عبر صفحته الرسمية بشبكات التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، أن “مؤسسة رئاسة الجمهورية تمر حاليا بمأزق حقيقي، في ظل بقاء الرجال الذين رفضهم الشعب على رأس مؤسسات الدولة من بينهم بن صالح، بدوي وبوشارب”.وأفاد مناصرة، أن “العديد من رؤساء البلديات والقضاة عبر التراب الوطني يرفضون المشاركة في تنظيم رئاسيات 4 جويلية في ظل الظروف الحالية، خاصة في ظل غياب المرشحين لحد الآن من القوى السياسية الكبرى الفاعلة والشخصيات المهمة”، معلنا عن “رفض شعبي لإجراء الانتخابات الرئاسية إلا بضمانات قانونية وتنظيمية وقيادية للنزاهة”.
وقال الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم، إن “الشعب يطالب برحيل هذا النظام بالجملة والسلطة تستجيب “بالقطرة”، في ظل امتداد الحراك حاليا إلى 9 جمعات لتغيير الوجوه التي يطالبونها بالرحيل في كل مرة وارتفاع سقف مطالبهم”، مؤكدا أن “البحث عن المخارج التي بات يطالب بها الحراك، أصبح مطلبا أساسيا، بل أكثر من ضروري، لتكتمل الصورة ويتحقق التغيير السلمي الديمقراطي بالإرادة الشعبية الحرة”.
وذكر مناصرة، أن “الخروج من الأزمة وتجاوز المأزق القائم يقتضي تلبية مطالب الشعب بذهاب بقية الباءات بعد استقالة الباء الكبرى، وهو بوتفليقة والباء المتعنة بلعيز، وتعويضهم بشخصيات مقبولة بما يتيحه الدستور، من خلال الجمع بين المواد الدستورية 07، 08، 102”.
ودعا مناصرة إلى “استحداث لجنة مستقلة للانتخابات، من خلال تعديل قانون الانتخابات، تتولى عملية تنظيم الرئاسيات باستقلالية وبتمكينها من صفة السلطة العمومية”، كاشفا أنه “لا يوجد أي مشكل دستوري في ذلك، إلا ما تعلق بإعلان النتائج ودراسة الطعون، فإن الدستور حددها ضمن صلاحيات المجلس الدستوري”.
وفي نفس السياق، أشار مناصرة إلى “تعيين شخصيات متوافق عليها لقيادة اللجنة المستقلة للانتخابات، مع تأجيل تاريخ الانتخابات إلى موعد آخر بما يتيحه الدستور في قراءاته المعمقة وبحلوله المرنة”، قائلا إن “لكل مشكلة حلول ولكل مأزق مخارج فلا نضيق واسعا ولا نضيع فرصا، مؤكدا أن “الوقت لا يسمح بمزيد من التردد أو بمزيد من التعثر والأزمة الآن تحتاج إلى حل وليس إلى إدارة”.
لخضر داسة

شاهد أيضاً

تعيينات مع وقف التنفيذ

قضاة منعوا من التنصيب وآخرون عينوا بالقوة العمومية   عرفت المحاكم التي مست قضاة فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *