“الخضر” على موعــــد مـــع التاريـــخ

سهرة الغد على الساعة 20 بملعب القاهرة الدولي

نهائي كأس أمم إفريقيا 2019: الجزائر – السنغال

سيكون المنتخب الوطني لكرة القدم، سهرة الغد الجمعة، على موعد مع التاريخ لما يخوض المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية 2019، وعينه على الفوز والتتويج رغم صعوبة المأمورية التي تنتظره أمام نظيره السنغالي، بملعب القاهرة الدولي بداية من الساعة 20 بالتوقيت الجزائري. وستخوض الجزائر ثالث نهائي لها بعد الأول عام 1980 الذي خسرته أمام نيجيريا على أرض هذه الأخيرة بواقع 3/0، والثاني عام 1990 الذي جمعها بنفس المنافس وفازت بها بهدف نظيف وقعه شريف أوجاني، وتوجت بلقبها الوحيد بملعب 5 جويلية في الجزائر العاصمة. ويجمع المتتبعون بأن الفريق الحالي للجزائر يستحق التتويج بالنظر إلى أدائه المتميز منذ انطلاق البطولة بمصر، والدليل أنه تغلب على منتخبات تملك تقاليد لعب الأدوار في طريقه، وأبرزها كوت ديفوار ونيجيريا وغينيان كما فاز على السنغال في الدور الأول بهدف نظيف وقعه يوسف بلايلي. وركز المدرب الوطني جمال بلماضي على العامل النفسي لشحن معنويات لاعبيه الذي أظهروا تركيز كبير خلال التدريبات وكلهم عازمون على تقديم مباراة كبيرة لأجل تحقيق الفوز، وإهداء الجزائر لقبها الثاني وكذا إسعاد الجزائريين الذين يعشقون منتخب بلادهم حتى النخاع. ولاشك أن لاعبي “الخضر” سيخوضون مباراة الغد وكأنهم بملعب تشاكر بالبليدة، وذلك بعدما قررت الدولة إقامة جسر جوي دولي لنقل الآلاف من مشجعيهم إلى القاهرة، وبحسب ما ذكرته الصحافة المصرية، فإن عدد الأنصار الجزائريين سيقارب 15 ألف يوم المباراة، باحتساب هؤلاء الذين أتوا من الجزائر أو المغتربين بالمهجر. كما يأمل الجزائريون أن يلقوا الدعم من المصريين لتحفيز “الخضر” على الإطاحة بمنافسه في القوت الرسمي للمباراة، ودون اللجوء إلى الوقت الإضافي وركلات الجزاء التي يلعب فيها الحظ دوره، مع العلم أن المئات من المشجعين التونسيين والعرب يعتزمون مؤازرة الجزائر غدا الجمعة. وتدرب “الخضر” بتعداد مكتمل باستثناء يوسف عطال المصاب، والذي عوضه مهدي زفان أمام كوت ديفوار ونيجيريا، وسيخوض هذا الأخير امتحانا عسيرا كونه سيلعب من جهة أخطر لاعب سنغالي ويتعلق الأمر بساديو ماني نجم نادي ليفربول الإنكليزي، وبالتالي على زفان أن يقدم مباراة عمره حتى يكسب قلوب الجزائريين.

أحمد.ح

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *